وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۳:۴۳  - الثلاثاء  ۱۷  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۲۹۹۷
تاریخ النشر: ۱۴:۲۹ - الجُمُعَة ۱۵ ‫ستمبر‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أبلغ مصدر دبلوماسي مطلع القدس العربي بأن رئيس جهاز الإستخبارات السعودي الأمير بندر بن سلطان قام مؤخرا بزيارة وصفت بانها (سرية) ولم يتم الإعلان عنها إلى الأردن.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء يبدو أن الأمير بندر عقد إجتماعات خاصة لم يكشف النقاب عن مضمونها مع خبراء أمنيون ومتخصصون في جمع المعلومات الإستخبارية في أحد فنادق العاصمة الأردنية الكبرى كما إلتقى  مسئول رفيع المستوى في  العاصمة عمان.

وتشهد العلاقات الأردنية السعودية هذه الأيام (إندفاعة) قوية على خلفية الملف السوري حيث تقود السعودية المحور العربي المناهض للنظام السوري.

وتعزز هذا الإنطباع بعدما ظهر وزير الخارجية الأردني ناصر جوده في سيارة واحدة امام قصر الأليزيه في باريس برفقة  نظيره الأردني الأمير سعود الفيصل على هامش الإجتماع الرباعي الأخير في فرنسا.

وتزايد مستوى التنسيق الأمني الأردني السعودي في الأونة الأخيرة لكن عمان تحرص على البقاء على مسافة أبعد قليلا من السعودية فيما يتعلق بتقديم الدعم المباشر للمعارضة السورية المسلحة.

ورافق الأمير بندر في زيارته التي لم يكشف النقاب عنها ولم تكن رسمية شقيقه نائب وزير الدفاع الأمير سلمان بن سلطان الذي يوصف في الأردن بانه الرجل المعني بالملف السوري والإشراف على تقديم الدعم للمعارضة السورية.

ويبدو أن وجود الأمير الشاب سلمان له علاقة بتقديم دعم خاص وإنشاء مراكز تدريب وصيانة تابعة أو متخصصة بسلاح الجو حيث رافق الأمير السعودي شخصيات أردنية في زيارة تفقدية لإحدى القواعد الجوية شمالي المملكة.

ولم تبلغ العلاقات الأردنية السعودية بعد مستوى الذروة خصوصا الإقتصادية والمالية حيث صرح رئيس الوزراء عبدلله النسور قبل نحو عشرة أيام بأن الأردن قام بواجب كبير في توفير الحماية للحدود مع الجزيرة العربية.

وإعتبرت هذه الإشارة دليلا على (تقصير) سعودي في الإهتمام بدعم الخزينة الأردنية.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: