وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۱۲  - الأربعاء  ۱۸  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۰۰۳
تاریخ النشر: ۱۶:۲۶ - الجُمُعَة ۱۵ ‫ستمبر‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
نقل موقع "مغارب أنتليجونس" المتخصص في الأنباء السرية، رواية مثيرة عن مصير الرئيس التونسي المخلوع، زين العابدين بن علي، بعد فراره إلى المملكة العربية السعودية.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء نفى الموقع أن يكون فرار بن علي للسعودية مجرد لجوء إليها  بل إنه بدأ في استئناف عمله بصفة مستشار لرئيس جهاز المخابرات السعودية، الأمير سلمان بندر بن سلطان. 

نسبة إلى المصدر نفسه، فإن الرئيس التونسي المخلوع، زين الدين العابدين، يحظى باحترام كبير في أوساط عائلة آل سعود، ولقد تمّ تعيينه مستشارا للأمير بندر بن سلطان في الشؤون الأمنية المغاربية، بسبب خبرته الطويلة في محاربة وصول الإسلامين إلى السلطة، خاصة بعد القلق السعودي- الأميركي من وصول إسلاميين للسلطة في تونس وليبيا ومصر، يضيف المصدر.  

وجاء في مضمون القصاصة، بأن الرئيس المخلوع، وزوجته، ليلى الطرابلسي، وابنتهما، حليمة (20 سنة)، وإبنهما محمد (9 سنوات)، قطنوا لمدة تزيد عن السنة بعد فرارهما من تونس، في القصر الملكي للملك فهد في جدة، بعد أن انتقلوا إلى مدينة "أبها" (جنوب جدة بـ450 كلم).

وتأتي هذه الأخبار في سياق تتزعم فيه المملكة السعودية الدعم الخليجي لنظام المصري الحالي بعد عزل الرئيس مرسي ضد جماعة الإخوان المسلمين، في الوقت الذي تدعم فيه "الجيش الحر" ضد نظام بشار الأسد، حسب تصريحات رسمية لرئيس المخابرات السعودية، الأمير بندر بن سلطان.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: