وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۱:۴۶  - الثلاثاء  ۱۷  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۰۱۶
تاریخ النشر: ۱۷:۱۵ - الأَحَد ۱۷ ‫ستمبر‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
الوزير رشيد قعد يقولى خلص خلص ولزق فى الكويز.. لكن أنا فى النهاية أخذت اللى أنا عايزه.. أنا كنت عايز أصدر ومش عايز منهم حاجة والبعد عنهم غنيمة وضحكت عليهم

◄ أبوغزالة قال لى: أنا وافقت على طلب الأمريكان ببناء قاعدة عسكرية وهيزودولنا 200 مليون دولار.. قلت له تراب البلد ميسويش ملايين الدنيا

◄ مبارك: الناس فى دول الخليج كانت بتحبنى لأنى كنت بتعامل معاهم باحترام ومكنتش بتكبر ولا بشتم حد

◄ جالى وفد من الكونجرس الملعون بيقولى إحنا عايزين نخفض المعونة العسكرية من مليار و 300 مليون دولار إلى 700 مليون.. قولتلهم ديه فلوسكو عايزين تاخدوها خدوهاواصلت «اليوم السابع» فى حلقتها الثانية انفرادها بنشر أخطر تسجيل صوتى لمبارك الرئيس الأسبق، وأحاديثه المسجلة مع الأطباء وأفراد الحرس، وتضمنت الحلقة توقعات مبارك لـ30 يونيو وشكوكه فى تدخل الجيش، واعتقاده بأن الفريق أول عبدالفتاح السيسى تابع للإخوان، ثم مفاجأته بعد تدخل الجيش مع الشعب، ورأيه فيما يحدث فى سيناء ومسؤولية مرسى والإخوان عن إطلاق سراح الإرهابيين ودور قبائل المشايخ هناك، وكيف كان يتعامل حبيب العادلى وزير الداخلية الأسبق مع الإرهاب؟، ودور حركة حماس فى مقتل جنود رفح.. وتمكين الفلسطينيين هناك.. وحقيقة توريثه الحكم لابنه جمال.. وموقف أمريكا من ذلك.. ماذا قال مبارك للرئيس أوباما؟.. وهل كان يستعد لتسليم السلطة للجيش؟وفى هذه الحلقة الثالثة تكشف «اليوم السابع» عن المزيد من الأسرار، التى يذكرها مبارك عن حقيقة وفاة عمر سليمان نائب الرئيس الأسبق ورئيس جهاز المخابرات. حيث قال إن «عمر سليمان» ما اتقتلش ومرحش سوريا خالص.. هو سافر الإمارات لما عرف إن الإخوان هينتقموا منه لأنه الصندوق الأسود.ومن المفاجآت التى يكشفها الرئيس الأسبق إحدى أهم أوراق النجاح والمكسب فى قضية التحكيم الدولى فى طابا، فقال: «أنا جبتلهم خريطة رسمية لحدود مصر من أيام الإنجليز والدولة العثمانية فى أول زيارة رسمية لإسطنبول»، ويضيف «نقطة الحدود شمال طابا.. يعنى داخلة عندنا، هما كانوا عايزين يعيدوا النقاش والتحكيم حوالين كذا نقطة، يعنى مش عايزين ينفذوا ويلتزموا.. فجبتهم وقولت لهم: أنا أعرف اليهود ليهم كلمة ولو مش عايز تنفذ نفتح بقى موضوع أم الرشراش».. ويضيف: «تانى يوم بعد تهديدى لرئيس الوزراء وفتح ملف أم الرشراش.. جم على طول وقالوا إحنا لينا لوكاندة بـ28 مليون جنيه.. قولت لمصر للطيران ادفعيهم وخلينا نخلص بأرضنا ويغوروا فى ستين داهية».. يقاطعه الدكتور ويسأله: «يعنى إيلات ديه بتاعتنا؟!».. فيفجر مبارك مفاجأة ويرد: «أيوه بتاعتنا من أيام الإنجليز»..وهنا يكون نفى وضرب تصريحات وزير الخارجية الأسبق أحمد أبوالغيط حينما قال إن إيلات أرض فلسطينية، ولا يحق لنا المطالبة بها، ويكمل مبارك: «بعد الحكم بساعة طلعوا وقالوا إحنا بنحترم الحكم وهننفذه».كما كشف «مبارك» عن محاولات المملكة العربية السعودية للتدخل من أجل الإفراج عنه بعد دخوله السجن قائلا للطبيب «السعودية مرة بعتت للمشير طنطاوى وعرضوا 6 مليارات دولار علشان أخرج وكانوا عايزين يعلنوا ده».أنا قولت لبتوع النيابة: الله يخرب بيتكو إنتو عاوزين تطلعونى حرامى.. وقطر هتجيب أمريكان يهود يستوطنوا عندنا.. ويعملوا مشروعات سيئة زى قناة السويس ويأجروها تحدث الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك عن "مشروع النهضة" الذى قدمه الإخوان المسلمون برنامجاً انتخابياً لمرشحهم الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية السابق.. وصف مبارك المشروع بأنهه "أكبر كذبة فى تاريخ مصر".. قاطعه الدكتور: "هو فيه مشروع أصلاً".. فرد مبارك: "بصرف النظر عن الأمر.. الخطر فى تمويل المشروع من دول عربية أو شركات أجنبية.. وقطر هتجيب أمريكان يهود بباسبورتات أمريكية ويعملوا مشروعات ويستوطنوا عندنا.. ويعملوا مشروعات سيئة زى قناة السويس وتأجيرها"..عاد الحديث فى سياق آخر إلى ملف الأمن والأمان والغلاء والمعيشة الصعبة التى يعانى منها المصريون بعد 25 يناير..بدأ ضابط الحراسة حديثه قائلاً: "شفت مرسى ياريس لما راح خطب فى السودان وقالك أبشروا يا أهل السودان فمصر نهضت.. يجوا يشوفوا النهضة والغلاء والمعيشة.. الناس نفسها الدنيا ترجع زى زمان وتعرف تعيش فى أمان.. الناس مش لاقيه تأكل مش لاقيين بنزين".. رد مبارك: "وفى الآخر يقولك النظام الثورى والثورة.. أنا استلمتهم 43 مليون فى 1981 دلوقتى بقوا 90 مليون".. يرد ضابط الحراسة: "كل الناس بتقول كده إن شاء الله النظام السابق يرجع ويعمل اللى يعمله بس نعيش فى أمان ومستقرين.. أنا كنت بلف وبجيب فلوس من كل حتة"..الملك فهدويواصل ضاحكاً: "ومبطلبش ومبشحتش زى الكلام اللى قاله القذافى ده مبارك كان بيشحتلكوا فلوس.. أنا فاكر الملك فهد بعتلى مرة 200 مليون دولار فى 1989.. كنت فى استراحة برج العرب لقيت البنك المركزى بيقولى اتحولنا مبلغ 200 مليون.. كلمته قالى أنا عارف اللى عندك.. الدنيا عندكو صعبة شوية".. رد ضابط الحراسة: "كانوا بيحبوا مصر وبيحبوا حضرتك"..وأضاف مبارك: "آه ده فى حرب الخليج إدانى 2 مليار ونصف مليار دولار والكويت إدونى مليار و300 مليون دولار".. فقاطعه طبيبه الخاص: "ما هما دول اللى بيقولوا عليهم إنك حولتهم لحسابك الخاص وصرفتهم".. تجاهل الرئيس الأسبق هذه الجملة واستكمل قائلاً: "ده غير 500 مليون دولار قالوا اشتروا بيهم اللى انتوا عاوزينه وهاتولى الشيكات وانا أدفعهم.. ده الملك فهد.. أيام ما كانت الملايين ملايين مش زى دلوقتى".. ويضحك.. فيضحك الطبيب الخاص ويؤمن على كلامه قائلاً: "دلوقتى الملايين مع الدكتور ومع كل الناس الغلابة.. أنا معايا 500 جنيه من فلوس العمليات" ويتابع: "خسارة مصر يتعمل فيها كده والله ده يدل على أنهم كانوا بيحبوا حضرتك أوى".. فيرد مبارك: "أصلى أنا لما كنت بتعامل معاهم مكنتش بتكبر وبحترمهم ومحبش أشتم".. فيتدخل الطبيب الخاص: "أه مهمة النقطة ديه أوى.. القذافى كان بيقعد فى جامعة الدول العربية يشتم الناس.. فتلاقى الملك عبد الله هاج عليه ورد"..مفاجأة جديدة يكشف عنها الرئيس الأسبق فى هذه التسجيلات.. أوضح مبارك أن الرئيس الليبى الراحل معمر القذافى وصلت ذروة خلافاته مع العاهل السعودى الملك عبدالله بن عبد العزيز إلى تأجير قاتل لاغتياله..قائلاً: "القذافى ده كان باعت واحد يقتل الملك عبدالله.. وإحنا مسكناه.. الواد جاى وبعتله الفلوس عن طريق شركة سياحة من السعودية هنا.. علشان يصرف منها.. رحنا عرفنا الموضوع فجبناه.. فكان عايز يسافر تانى السعودية ومسكناه.. ومنعناه ومرضيناش نسفره السعودية.. فراح طلب يزوره القذافى.. وقالنا إنتوا منعينه ليه من السفر.. فرديت: إحنا منعناه علشان متقتلوش وتجبلنا مصيبة كلنا.. بصراحه كده فراح سكت.. ويكمل مبارك ضاحكاً: "منطقش".. فرد طبيبه الخاص: "السكوت علامة الرضا".. فضحك مبارك.. وسأله الدكتور: "حضرتك كنت فاهمه كويس.. فرد الرئيس الأسبق: "أنا كنت فاهمه كويس وفاهم أبوه.. أنا لما أتعامل مع واحد لازم أفهمه كويس".. فيقاطعه الطبيب: "بيقولوا على المنايفة عندهم درجة ذكاء عالية ياريس".. فيضحك مبارك بصوت عالى لفترة.. وعاد الطبيب ليكمل حديث المدح: "بقولهم شوفوا المنايفة كانوا عاملين إيه فى البلد.. الرئيس السادات وبعدين الرئيس مبارك.. تعالوا شوفوا الشراقوة عاملين فينا إيه – نسبة إلى مسقط رأس الرئيس السابق محمد مرسى –".. فرد مبارك: "أنا كنت مستلم البلد متفككة عليها 57 مليار دولار ديون.. مكناش قادرين ندفع قسط سنوى من الفوائد.. وكان لازم نشترى أدوية وقمح فى السنة.. فوقعنا مع صندوق النقد شوية.. وخلصت من صندوق النقد طلعلى جورج بوش الأب.. قولتله فى اليابان مرة فى زيارة: يا جورج إنت مبتساعدنيش مع صندوق النكد ده ليه؟.. فرد قالى: لا إزاى؟!!.. قولتله: الصندوق كل سنة عايز يرفع الفايدة يا إما يربطها برفع الدعم وأسعار البنزين وأنا مقدرش أعمل الحاجات دية.. قولتله قوم كلمه دلوقتى كانت الساعة حوالى 12 بالليل هناك وبتوقيتهم 12 الضهر.. فكلمه وقاله اقبل بالبرنامج اللى حطّاه مصر دون تغيير.. ساعتها كانت حكومة الدكتور عاطف صدقى فكلمنى بعدها وقالى هو إيه اللى حصل؟.. بعد ما كان الصندوق متشدد معانا.. دلوقتى بيقبل برنامجنا بلا تعديل".. فعلق الطبيب الخاص قائلاً: "كانت مهمة العلاقات الدولية دية فى إدارة البلاد..الشيخ زايديضيف مبارك: "الشيخ زايد ده كان مِدى قرض لروسيا أيام حرب الخليج بمليار يورو.. فقلتله عايزين نشترى طيارات هليكوبتر بيهم من روسيا.. طيارات قوية.. مسألش ليه ولا بكام.. على طول قالى نفذ.. وأيام حرب الخليج شفته كانوا شاريين طيارات إير باص من فرنسا فراح باعهم وإدانى بيهم معونة 9 مليار موجودين فى البنك المركزى فى حساب الدولة".. قاطعه الطبيب: "ما هما بيقولوا مبارك عنده 9 مليار".. رد الرئيس الأسبق: "ما هما دول".. فأمن الطبيب على كلامه قائلاً: "أنا قريت تصريحات لمدير البنك المركزى فى الأهرام من 3 شهور بيقول فيها إن مفيش مليم خرج من مصر ولا شنط ولا حاجة.. ولما سألوه متكلمتش ليه وقتها قال إن الموجة كانت عالية ومقدرش أتكلم".. فأوضح مبارك: "البنك المركزى ده بنك الحكومة.. اللى يحط فلوس فيه تبقى بتاعة الحكومة.. فكان الشيخ زايد يحولى على البنك المركزى مش على بنك تجارى.. والبنك المركزى ميفتحش حساب خاص لحد.. وجيه بتاع النيابة بيحقق برضه.. قولتله إنت عاوز إيه.. شوف أنا هقولك على كل حاجة علشان ترتاحوا هقولك اتحول للسعودية كام ولفلان كام ومش عارف ونرجع الفلوس بقى.. قالولى لا انت كده تعمل أزمة فى الاحتياطى النقدى فى البلد.. طيب أومال إية الله يخرب بيتكو انتو عاوزين تطلعونى حرامى".. واشنطن والقاهرة.. والعلاقات مع البيت الأبيض شهدت شدا وجذبا وتغيرا من وقت لآخر.. يكشفها الرئيس الأسبقاحمد عزقائلاً: "إحنا بقينا ضعاف الكل بيستهيفنا دلوقتى عرفوا إن إحنا بلد ضعيفة" يرد طبيبه الخاص: "بقينا ضعاف يا ريس".. فيستكمل مبارك: "الأمريكان كانوا زمان بيعملولى حساب.. رغم إنى مرضيتش أديهم ولا قاعدة عسكرية ولا حاجه إطلاقاً.. وطلبوا منى كثير وحاولوا معايا محاولات رهيبة.. بس أنا مبعلنش ده علشان محدش يزايد عليا.. وبسلط عليهم الإسرائيليين بستغل الإسرائيليين بطريقة يعنى.. شارون كان عندى مرة وبيقولى عايزين ننشط التجارة بينا.. قولتله انتوا اللى موقفين.. التجارة كانت نشيطة أيام رابين انتوا اللى وقفتوها.. كانوا عايزنا نصدر فى اتفاقية الكويز بدون جمارك.. وكانوا بيشترطوا فى أى صناعة بتصنعها عندك تاخد مكونات من إسرائيل بنسبة 8 أو 10%"..شارونيقاطعه الطبيب: "الدنيا اتقلبت علينا وقتها وقالت هتبقى شراكة إسرائيلية وبتاع".. فيرد مبارك: "قولت لشارون لا ده كلام فارغ فكان عندى الاتنين قالى أنا هبعت النائب بتاعى يوم الخميس.. جيه ومعاه موافقة بأن المصانع المصرية تصدر بالكامل دون مكونات إسرائيلية.. وبدأت مصانع العاشر من رمضان والسادس من أكتوبر وبرج العرب يصدروا لإسرائيل.. مدينة السادات".. قاطعه مجدداً طبيبه: "أحمد عز كان بيصدر الحديد هناك".. رد مبارك: "عز وأبو العينين كان بيصدر السراميك هناك.. كله كله من غير جمارك.. لأن لو صدرنا بجمارك الصين تضربنا.. هما اتغاظوا بقى من الضغط عليهم من إسرائيل.. لأنهم كانوا عايزين اتفاقية تجارة حرة بالكامل وتبادل خبرات الدكاتره الأمريكان يجوا يشتغلوا.. المحاسبين الأمريكان"..رشيد محمد رشيد استوقفه الطبيب الخاص وسأله: "أنا سمعت الكلام ده.. قالولنا هيجلكوا دكاترة ومهندسين من أمريكا وإسرائيل وبتاع ومكناش هنلاقى مستشفيات ولا عيادات نشتغل فيها ومش هنلاقى شغل ؟".. "آدى بقى الوزير رشيد – فى إشارة إلى وزير التجارة والصناعة الأسبق رشيد محمد رشيد - قعد يقولى خلص خلص ولزق فى الكويز، لكن أنا فى النهاية أخذت اللى أنا عايزه أنا كنت عايز أصدر ومش عايز منهم حاجة والبعد عن الشر غنيمة وضحكت عليهم"

◄◄اتفاقية الكويزفي الرابع عشر من ديسمبر 2004 وقعت مصر بروتوكولاً في إطار ما يعرف بالمناطق الصناعية المؤهلة كويز (بالإنجليزية: QIZ) مع إسرائيل والولايات المتحدة.. وهى ترتيبات تسمح للمنتجات المصرية بالدخول إلى الأسواق الأمريكية دون جمارك أو حصص محددة شرط أن المكون الإسرائيلى في هذه المنتجات 11.7% (في التاسع من أكتوبر عام 2007 تم التوقيع على اتفاقية جديدة بين مصر وإسرائيل تقضى بتخفيض نسبة إسرائيل إلى 10.5%)، والهدف من هذا البروتوكول هو فتح الباب أمام الصادرات المصرية إلى السوق الأمريكية التي تستوعب 40% من حجم الاستهلاك العالمى دون التقيد بنظام الحصص والتى كان يتوقع أن تبلغ أربعة مليارات دولار خلال خمس سنوات من توقيع الاتفاقية خاصة بعد بدء تنفيذ اتفاقية الجات في أول يناير عام 2005.ووفقاً لبروتوكول «الكويز» الموقع مع مصر فإن الحكومة الأمريكية تمنح معاملة تفضيلية من جانب واحد لكل المنتجات المصنعة داخل هذه المناطق في الجمارك أو العقود غير الجمركية من الجانب المصرى عن طريق دخولها إلى السوق الأمريكية دون تعريفة جمركية أو حصص كمية بشرط مراعاة هذه المنتجات لقواعد المنشأ واستخدام النسبة المتفق عليها من المدخلات الإسرائيلية (11.7% والتى تم تعديلها فيما بعد إلى 10.5)، وهو التزام غير محدد المدة وفى المقابل لا يترتب عليه أى التزام من قبل الجانب المصرى ولا يستحدث أي جديد بالنسبة للعلاقات التجارية المصرية، وبموجبه أيضا تم الاتفاق على إقامة سبع مناطق صناعية مؤهلة في مصر على عدة مراحل على أن تشمل المرحلة الأولى إقامة المناطق الصناعية المؤهلة التالية : منطقة القاهرة الكبرى.. منطقة الإسكندرية وبرج العرب والعامرية.. المدينة الصناعية ببورسعيد

يواصل مبارك حديثه: "وده اللى كان مزعل أمريكا.. ومرة تانية جالى وفد من الكونجرس الأمريكى الملعون بيقولى إحنا عايزين نخفض المعونة العسكرية من مليار و300 مليون دولار إلى 700 مليون قولتلهم انتوا حرين ديه فلوسكوا وانتوا أحرار عايزين تاخدوها خدوها.. بعدها أنا كنت فى زيارة لروسيا.. عرضوا عليا شراء صفقة أسلحة.. قولتلهم بس أنا مش هقدر أشترى.. طلع الطيارة والخبر.. لقيتهم رجعوا فى كلامهم وتراجعوا عن القصة ديه".. يستفسر الدكتور من الرئيس الأسبق: "والمعونة ديه بقى كانت مقابل إيه؟!".. فيرد مبارك: "ييجوا يخشوا عندنا.. بس هما كانوا عايزين قاعدة عسكرية لكن أنا وريتهم الويل".. يستفسر مجدداً الطبيب: "ديه القاعدة اللى كانوا عايزين ياخدوها فى الجنوب على البحر الأحمر؟".. أبو غزالةيرد مبارك: "كان أيام المشير أبو غزاله ضحكوا عليه وقتها وقالوله نديك 200 مليون دولار .. ووافق وبعدين كنت مسافر أمريكا بعدها بأسبوع فبعتلى جواب مع سكرتير الرئاسة قالهم إدوا ده للرئيس مكتوب فيه: أنا وافقت على طلب الأمريكان ببناء قاعدة عسكرية فى بلبيس بمحافظة الشرقية وهيزودولنا 200 مليون دولار فى المعونة.. رحت استدعيته فجالى بعد ساعتين تلاتة وقولتله 200 مليون إيه.. تراب البلد ميسويش ملايين الدنيا ويقعدوا على طول.. وبعدين لا إنت ولا أنا لينا الحق إحنا لازم نستفتى الشعب ديه قاعدة دائمة عندنا".. وتابع مبارك: "المهم راحت أمريكا قابلت وزير الدفاع وقتها.. قولتله أوقف المناقصة اللى كنتوا هتعملوها على بلبيس.. انتوا عايزين قاعدة كاملة بخزانات بمياه تحلية بأبراج بإقامة دائمة بجنود يا نهار أسود.. فقالولى حاول قولتلهم انت تقدر تقنع البرلمان إذا كنت أنا مش مقتنع خالص".. يرد عليه ضابط الحراسة: "إنت راجل عندك خلفية عسكرية وعلى رأى عم دكتور التخدير حربجى يعنى حارب كتير وفاهم".. رد مبارك: "أنا من سنة 1950 بحارب وحضرت 1956 وحرب اليمن 1962 ادعكت فيها.. وحرب 1967 كنت طيار.. وحرب 1973.. وخدت أعلى نياشين عسكرية.. أنا قعدت 27 سنة فى الحروب"

◄◄المشير أبو غزالةالمشير محمد عبد الحليم أبو غزالة (15 يناير 1930 - 6 سبتمبر 2008) وزير دفاع مصر في أواخر عهد محمد أنور السادات وبداية عهد الرئيس السابق محمد حسنى مبارك لعدة سنوات حتى سنة 1989، شارك في حرب أكتوبر 1973 قائدا لمدفعية الجيش الثانى.. تدرج في المواقع القيادية العسكرية، وعين وزيراً للدفاع والإنتاج الحربي وقائداً عاماً للقوات المسلحة سنة 1981، ورقى إلى رتبة مشير سنة 1982، ثم أصبح نائباً لرئيس مجلس الوزراء ووزيراً للدفاع والإنتاج الحربي وقائدًا عاماً للقوات المسلحة منذ 1982 وحتى 1989 عندما أقيل من منصبه وعين حينها مساعداً لرئيس الجمهورية.أقاله الرئيس محمد حسني مبارك من منصب وزير الدفاع سنة 1989، اعتبر الكثيرين القرار وقتها مفاجئاً وفسره البعض على أن الغرض منه التخلص منه لتزايد شعبيته في الجيش وتخوف مبارك من أن يقوم بانقلاب عسكرى ضده، لكن المراقبين الغربيين يرون أن سبب إقالته هو تهريب أجزاء تستخدم في صناعة الصواريخ من الولايات المتحدة الأمريكية (مخالفاً بذلك قوانين حظر التصدير) ومحاولات المسؤولين عن البرنامج للحصول على تكنولوجيا الصواريخ الأمريكية بطريقة غير شرعية وعن صلة ما لأبوغزالة بهذا الملف إذ كشفت تقارير صحفية صدرت عام 1987 أغضبت الدول الغربية عن برنامج لتطوير صواريخ بعيدة المدى بين الأرجنتين والعراق ومصر باسم كوندور.-2 استطاع مراوغة الولايات المتحدة الأمريكية بمناقصة دولية أقيمت من أجل إدخال دبابة قتال رئيسية بالإضافة إلى نقل تكنولوجيا تلك الدبابة، ولم تدخل الولايات المتحدة المناقصة حتى لا تدعم مصر بدبابة الأبرامز المتطورة على حساب حليفتها إسرائيل وظنا منها أن دول أوروبا لن تدعم مصر فى امتلاك دبابة قوية، لكنها فوجئت بالعديد من الدول تسعى للفوز بالمناقصة ومنها بريطانيا ودبابتها تشالينجر، فقررت أن تعرض على مصر دبابة الأبرامز بنسبة إنتاج ومكون محلى محدودة على أن تزداد كلما تم تجديد التعاقد لزيادة العدد، قبلت مصر الصفقة وبهذا دخلت دبابة الأبرامز الأقوى عالميا بالخدمة بالجيش المصرى. أسس برنامجا سريا لصناعة الصواريخ الباليستية بالتعاون مع الأرجنتين وبدعم عراقى لمشروع برنامج صاروخ بدر 2000 (كوندور 2)

وعن الموقف الأمريكى -الأوروبى من 30 يونيو واعتبارهما ما حدث انقلابا وليس ثورة، وتبنيهم وجهة نظر الإخوان.. ثار حديث مبارك وطبيبه الخاص.. قال الطبيب: «بس لا يزال موقف أمريكا والاتحاد الأوروبى غريبا من اللى بيحصل».. فيرد مبارك: «لا ما أمريكا هى اللى عاملة العملية ديه كلها.. أوباما كلمنى يوم 1 فبراير.. قالى ما تسلم السلطة.. رحت هبشت فيه.. قولتله انت تعرف الأمريكان أكتر ما أنا أعرفهم.. وأنا أعرف المصريين أكتر ما إنت تعرفهم.. وبعدين أنا أنفذ اللى الشعب عايزه مش أى حد تانى».. فيوضح الدكتور: «موقف السعودية طبعاً دهب.. الملك عبدالله دهب.. دوول حتى إمبارح أثروا على دول كتير.. حتى الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية».. قاطعه مبارك: «راح فرنسا بيقنعهم».. فأجاب الدكتور: «آه إمبارح.. الأمير سلطان حاكم الشارقة بالإمارات كان بيعيط، قال أنا بعز البلد ديه جدا واتربيت واتخرجت فى كلية الزراعة وعارف يعنى إيه الجيزة ومصر.. كلام درر، ذهب، كلام خلانى أعيط والله.. وإحنا من غير المصريين مننفعش».. فرد مبارك: «آه هو بيحب مصر.. وهو اتبرع هنا للجامعة».. فقاطعه الطبيب: «آه هو قال هيتبرع للمجمع العلمى وعنده نسخ من المخطوطات فيه.. وقال إن المشكلة مع رجال الأعمال فى دورهم الاجتماعى يعنى فى الجيزة فيه 18 منطقة عشوائية.. واتكلم عن المنوفية إن ليهم فضل عليه.. أنا بقيت مبسوط.. اتكلم ييجى حوالى 10 دقائق عن المنوفية.. اللى كانوا بيروحوا زيارات وييجوا بيجبولنا زيارات وبتاع وهما اللى علمونا وهما مش عارف إيه».. يضيف مبارك: «ده اتبرع لجامعة القاهرة بـ10 ملايين».. من جديد.. يسأل الطبيب الخاص الرئيس الأسبق حول رأيه فى خروج الإخوان للمظاهرات فى الشارع، والاعتصام ورفض تولى الجيش السلطة وما نتج عنها من أحداث عنف وتخريب.. قائلاً: «رأى حضرتك إيه فى اللى بيحصل.. انت قولت قبل كده دوول مسكوا عضمة ومش هيسبوها».. يجيب مبارك: «لا لا مش هسيبوها بالساهل.. هيضيعوا البلد».. فيسأل الطبيب الخاص: «موقف أمريكا وأوروبا إيه.. عايزين يرجعوا مرسى ولا إيه بالاتفاق مع الإخوان؟».. يرد مبارك: «آه طبعا فيه مصالح وكمان عايزين ياخدوا جزء من سيناء».. فيقاطعه الدكتور: «آه حضرتك قولتلى الكلام ده قبل كده إنهم عايزين يعملوه معاك».. فيسأل مبارك باستغراب: «يعملوا معايا إيه؟!».. يجاوب الطبيب: «إن نتنياهو عرض عليك ياخد جزء من سيناء نفس العرض اللى عرضوا عليك».. يرد مبارك: «آه لمح كده بس.. رحت هبشته وقولتله إنسى الكلام ده».. يقاطعه الطبيب: «لا الحقيقة هما واقفين موقف جامد، أمريكا وأوروبا وتركيا كمان».. رجب طيب اردوغان يرد مبارك: «آه».. يستكمل الدكتور: «مهو علشان أردوغان إخوان صرف يعنى.. النهارده أعلنوا وقف كل العلاقات والاتفاقيات مع مصر».. يسأل مبارك: «مين اللى وقفوا».. يجاوب الطبيب: «هما الأتراك أعلنوا.. رغم إن مصر بقيت سوبر ماركت تركى سوق كويس بالنسبه لهم.. تخش أى حاجة تلاقيها تركيا.. جزء تركى وجزء صينى.. فأردوغان واقف وقفة شديدة مع مرسى».. يقاطعه مبارك: «ده كان بيصدرولنا من غير جمارك.. أحسن إنهم وقفوا كل حاجة.. وبعدين أردوغان ده ملوش صاحب.. قبل كده كان هو وسوريا أصدقاء جدا.. لكن قلب عليهم»..

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: