اسرائيل تتعاون مع دول اقليمية لمواجهة سياسة الرئيس الايراني الجديد !!

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۲:۲۹  - الأَحَد  ۲۰  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۰۴۸
تاریخ النشر: ۱۷:۰۷ - السَّبْت ۲۴ ‫ستمبر‬ ۲۰۱۳
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
تقول دوائر اسرائيلية أن التحركات الدبلوماسية الايرانية تشكل خطرا على البرامج والاهداف الاسرائيلية، وترى هذه الدوائر أن طهران تستغل الاجواء الاقليمية والدولية وتطورات الأزمة السورية وطرح المبادرة الروسية بشأن الاسلحة الكيماوية في سوريا التي تحولت الى مبادرة أمريكية روسية، والاجواء الرافضة لأية تدخلات عسكرية في المنطقة.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء تضيف هذه الدوائر أن التحركات الدبلوماسية الايرانية ترافقها وتواكبها قيادة اصلاحية أعلنت منذ اللحظة الاولى رغبتها في انهاء التوتر مع الغرب، وحل سوء القراءة الغربية للمساعي الايرانية لامتلاك قدرات نووية.وذكرت مصادر مطلعة لـ (المنــار) نقلا عن مقربين من دائرة صنع القرار في اسرائيل أن بنيامين نتنياهو يرى ضرورة تكثيف الجهود بالتعاون مع الدول التي تشارك اسرائيل قلقها وتخوفها من الصعود والتنامي في القوة العسكرية الايرانية التقليدية وغير التقليدية بما ذلك مساعيها لتطوير برنامجها النووي وصولا الى استخدامه في مجالات عسكرية.وتضيف المصادر أن سياسة اسرائيل وأصدقائها في المرحلة القادمة هو التشكيك في اية عروض يقدمها الجانب الايراني ممثلا بالرئيس الجديد الذي وصفته بـ "الداهية" واقناع واشنطن بعدم التعامل معها بجدية. لكن تعترف القيادة الاسرائيلية، بأن مهمتها ستكون صعبة، خاصة مع وجود رغبة لدى ادارة اوباما بعد الازمة الاخيرة بشأن سوريا في اغلاق الملفات المتأزمة في المنطقة بأية وسيلة، وبعيدا عن أية حلول عسكرية.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: