الصهاينة : إدانة طهران لـ"جرائم النازية" غير كافية

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۱:۰۲  - الأربعاء  ۲۳  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۰۵۵
تاریخ النشر: ۱۵:۵۱ - الأَحَد ۲۵ ‫ستمبر‬ ۲۰۱۳
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
اعتبرعدد من أعضاء الکیان الصهيوني اليوم الأربعاء أن إدانة الرئيس الإيرانى الجديد حسن روحاني لـ"جرائم النازيين بحق اليهود" ليست كافية .
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء طلبوا منه أن يتنصل من كل قادة بلاده الذين ينكرون وقوع "محرقة الهولوكست" للتأكيد على صدق نواياه ،وفقًا لما ذكرته صحيفة "20 مينوت" الفرنسية،وقال يوفال ستاينيتز- وزير العلاقات الدولية الإسرائيلي- في راديو إسرائيل أن "روحاني لم ينكر محرقة الهولوكوست لكنه لم يدن سلفه او القادة الايرانيين الاخرين الذين نفوا وقوعها ".
ومن جانبه تساءل زئيف الكين نائب وزير الخارجية الاسرائيلى فى راديو الجيش الاسرائيلى "فى اى عالم نعيش ؟! .. هل يكفى بان نعترف بوقوع المحرقة حتى نتحول الى شخص منفتح ومثقف وإيجابى". وقال الكين "لاتزال القيادات الدينية الإيرانية التي أنكرت المحرقة فى مناصبها حتى الآن".
وردًا على سؤال حول حقيقة محرقة الهلوكوست قال روحاني في لقاء أجراه مع قناة "سى ان ان" الإخبارية الأميركية أمس الثلاثاء أن "قتل أي إنسان أمر خسيس ولا فرق عندئذ إذا كان هذا الشخص مسيحيًا أو يهوديًا أو مسلمًا".
وأضاف "لكن ارتكاب النازيين هذا الجرائم ضد مجموعة ما لا تمنحها الحق في مصادره أراضي شعب آخر واحتلالها .. فهذا الأمر مدان أيضًا".
وأشارت الصحيفة الفرنسية إلى أنه عندما سألت قناة "ان بى سى" الأمريكية الرئيس الإيرانى الجديد في لقاء أذيع الخميس الماضى عما أذا كان يعتقد أن الهولوكست مجرد قصة مختلقة أكد روحاني أنه ليس مؤرخًا إنما هو رجل سياسي".
وكان محمد جواد ظريف وزير الخارجية الإيرانى قد أكد على صفحته على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" بداية سبتمبر الجاري أن إيران تدين "مجازر النازيين بحق اليهود"، بحسب "20 مينوت".

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: