وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۹:۵۴  - الأَحَد  ۱۷  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۰۶۱
تاریخ النشر: ۱۶:۵۲ - الأَحَد ۲۵ ‫ستمبر‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أشارت صحيفة "الفاينانشال تايمز" البريطانية، الى ان "قطر تلعق جراحها في ظل أميرها الجديد بعد خسارتها بتأييد الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، وبدعمها لمسلحي المعارضة في سوريا".
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء اعتبرت الصحيفة ان "قطر تسعى للحصول على نفوذ دولي، بعد ان انفقت اكثر من ثلاثة مليارات دولار في العامين الماضيين لدعم المعارضة المسلحة في سوريا وكانت اكبر الدول المانحة للمعارضة، ولكن دعمها للجماعات الاسلامية، بما في ذلك الاخوان المسلمين في مصر، جعلها على النقيض من جيرانها".

واضافت الصحيفة أنه "الآن بعد ان تنازل الامير عن دوره لابنه الامير تميم بن حمد آل ثاني، تعيد قطر النظر في دورها الاقليمي، ويأتي ذلك بعد صدمتها بـ "الانقلاب العسكري" في مصر الذي أدى إلى عزل مرسي".

ولفتت الصحيفة الى ان "الكثيرين، ومن بينهم الامارات والسعودية اللتان دعمتا "الانقلاب العسكري" في مصر، ما زالوا يتشككون في نوايا قطر ودعمها للاخوان المسلمين، ويستشهدون على ذلك باستضافتها ليوسف القرضاوي وتمويل قناة الجزيرة، المؤيدة للإخوان".
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: