وول ستريت جورنال : قراصنة ايرانيون اخترقوا أجهزة حاسوب تابعة للقوات البحرية الأمريكية

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۳:۱۵  - الثلاثاء  ۲۲  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۰۶۶
تاریخ النشر: ۱۷:۱۹ - الأربعاء ۲۸ ‫ستمبر‬ ۲۰۱۳
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
اتهم مسؤولون أمريكيون ايران بالمسؤولية عن اختراق الكتروني لأجهزة حاسوب تابعة للقوات البحرية الأمريكية في هجوم الكتروني جديد يعتبر من أخطر الهجمات التي تعرضت لها أمريكا.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء أكد المسؤولون لصحيفة "وول ستريت جورنال" أن المخترقين يعملون لصالح السلطات الايرانية أو لديهم موافقة من مسؤولين ايرانيين لتنفيذ الاختراق الالكتروني الذي استهدف شبكة حواسيب تابعة للبحرية الأمريكية. ونتيجة الهجمة الالكترونية اشتغل نظام الإنذار في البنتاغون، وعبر المسؤولون الأمريكيون عن اعتقادهم بأن القراصنة لم يتمكنوا من سرقة بيانات عسكرية هامة، لكنهم لم يخفوا قلقهم من تطور الإمكانات الايرانية في مجال الحرب الالكترونية بشكل كبير في السنوات القليلة الماضية. 

هذا وتؤكد إيران دوما أنها تتعرض لحملة اعتداءات الكترونية، وصفتها بالحرب الناعمة، تقوم بها إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية، وقد تمكنت الجمهورية الإسلامية حسب تصريحات الجهات الرسمية من إفشال العديد من هذه الهجمات التي استهدفت القطاع الصناعي في إيران بالدرجة الرئيسية، ومن الهجمات الكبرى التي تعرضت لها إيران كان الهجوم بواسطة فيروس ستوكسنت عام 2010 والذي استهدف المنشأت النووية الايرانية وتحديداً أجهزة سيمنز فيها.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: