وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۷:۴۱  - الأَحَد  ۱۷  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۱۱۱
تاریخ النشر: ۱۶:۴۱ - السَّبْت ۰۸ ‫أکتوبر‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أصيب شاب وتدهورت مركبة مصفحة تابعة لقوات المهمات الخاصة ليل السبت الماضي إثر حادث مروري مروع وسط القطيف.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء وقع الحادث إثر تجاوز قائد المركبة الأمنية الإشارة المرورية بسرعة جنونية مما أدى إلى ارتطام مركبته بسيارة من نوع تويوتا كامري يقودها شاب تعرف هويته.. تعرض لإصابات بليغة نقل على أثرها الى المستشفى.

وذكر شهود عيان في موقع الحادث أنهم فوجئوا بدورية مصفحة من نوع جي أم سي يوكن عند منتصف ليل السبت الماضي تتجاوز الضوء الأحمر بسرعة جنونية لعدد من الإشارات الضوئية دون استخدام أجهزة التنبيه لتحذر المارة والمركبات الأخرى.

ووقع الحادث عند تقاطع شارعي الرياض والقدس أحد المداخل الرئيسية لمدينة القطيف حيث تنشط حركة المركبات الأمنية المصفحة المراقبة شوارع المدينة ليل نهار. الاصطدام العنيف أدى لتدهور سيارة الشاب الذي بقي لساعات ملقى على جانب الطريق دون ان يتمكن المواطنون المتواجدين من تقديم الإسعافات الأولية بسبب تعنت الجنود وإصرارهم الانتظار الى حين حضور سيارات الدفاع المدني والهلال الأحمر التي قامت بنقل الشاب إلى أحد المستشفيات القريبة لتلقي العلاج حيث لقي مصرعه.

عربات مدرعة ودوريات تابعة لقوات الأمن وقوات المهمات الخاصة استدعيت بشكل فوري لفرض طوق أمني حول موقع الحادث لمنع تجمهر المواطنين خشية التقاط الصور للحادث المأساوي وتسريبها لوسائل الإعلام,.

ولم يتسنى حتى لحظة كتابة هذا التقرير التحقق من صحة أنباء تشير إلى نقل الشاب المصاب الى مستشفى مدينة الملك فهد العسكرية بمدينة الظهران, وهو الأجراء الذي تتبعه سلطات الأمن السعودية مع المتظاهرين والمطلوبين المصابين برصاص قوات الأمن العشوائي أثناء المسيرات السلمية في القطيف.

يذكر ان معظم البلدات والمدن في منطقة القطيف تعاني من الاستهتار المفرط لدوريات قوات الأمن في الالتزام بالقواعد المرورية وحركة السير في الشوارع المزدحمة والضيقة في المنطقة, حيث تعمد المدرعات والمركبات المصفحة للسير بسرعات جنونية وتعمد الاصطدام بسيارات المواطنين لإخراجها من الشارع وتجاوز الإشارات المرورية بسرعات جنونية في استهتار واضح لأرواح المواطنين.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: