وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۲:۱۹  - الجُمُعَة  ۱۵  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۱۴۷
تاریخ النشر: ۱۹:۳۲ - الجُمُعَة ۲۱ ‫أکتوبر‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس استدعاء السفير الأمريكي بشأن مزاعم تجسس الولايات المتحدة على ملايين المكالمات الهاتفية في فرنسا.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قال فابيوس لصحفيين في لكسمبورغ "استدعيت فورا السفير الأمريكي، وسيتم استقباله هذا الصباح في قصر كيدورسي (مقر وزارة الخارجية الفرنسية)."

جاء ذلك بعد ساعات من مطالبة وزير الداخلية الفرنسي مانويل فالس الولايات المتحدة بإيضاحات عقب نشر صحيفة لوموند تقريرا يفيد بأن وكالة الأمن القومي الأمريكي (إن سي إيه) سجلت سرا ملايين المكالمات الهاتفية في فرنسا.

ووصف فالس ما جاء به التقرير بأنه صادم.

وكانت الصحيفة قد قالت إنها اطلعت على وثائق مسربة تظهر أن أكثر من 70 مليون محادثة هاتفية سُجلت خلال ثلاثين يوما أوائل هذا العام.

وقالت لوموند إن تلك المعلومات سربها محلل الاستخبارات الأمريكي الهارب إدوارد سنودين، المطلوب في الولايات المتحدة بسبب تهم تتعلق بالتجسس.

ويوجد سنودين حاليا في موسكو حيث منحته السلطات الروسية حق اللجوء.

انتقاد مكسيكي
ويتزامن هذا مع شجب المكسيك مزاعم بضلوع الوكالة الأمريكية في التجسس على الرئيس المكسيكي السابق فيلبي كالديرون.

وجاءت تفاصيل التسلل الأمريكي على حساب كالديرون الإلكتروني ضمن وثيقة سربها سنودين.

وقال وزير الخارجية المكسيكي إن "هذا النوع من التجسس غير مقبول وغير قانوني"، مضيفاً "هذا الأمر مناف لعلاقات الصداقة بين البلدين".

وطالب الوزير "الرئيس الأمريكي باراك أوباما بالتحقيق في تلك المزاعم".

وأفادت تقارير سابقة بأن وكالة الأمن القومي الأمريكية اعترضت اتصالات بين الرئيس المكسيكي الحالي إنريكي بينا نييتو والرئيسة البرازيلية ديلما روسوف قبيل انتخاب نييتو.

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد وعد خلال مؤتمر العشرين الذي انعقد في روسيا الشهر الماضي بفتح تحقيق بشأن مزاعم التنصت على روسوف ونظيره المكسيكي.

وصرح بينا نييتو لبي بي سي أن "أوباما تعهد له بالقيام بتحقيق كامل بشأن مزاعم سنودين".
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: