وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۲:۱۸  - الاثنين  ۱۸  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۱۷۰
تاریخ النشر: ۱۶:۳۲ - الخميس ۲۶ ‫أکتوبر‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
اعترفت نائبة أمين عام الامم المتحدة للشؤون الانسانية فاليري آموس انه "هناك في سورية نحو الفي مجموعة مسلحة معارضة" .
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء جاءت تصريحات فاليري أموس وكيلة الأمين العام للشؤون الانسانية في إحاطتها لمجلس الأمن الدولي حول الوضع الإنساني في سوريا المنكوبة بأزمة سياسية وقتال مستمر منذ آذار 2011.

وقالت أموس " البعص يقول أن هناك ما يقدر بنحو ألفي مجموعة مسلحة في سوريا. أصبح التصادم فيما بينها أمرا اعتياديا بشكل متزايد، وتسبب الاشتباك العنيف في قطع الطرق الرئيسية لنقل المساعدات الإنسانية".

وأشارت الى إن الأمم المتحدة جهزت قافلة الأسبوع الماضي لإرسال مساعدات إنسانية للمحتاجين، إلا أنها لم تتمكن من إيجاد سائقين بسبب خوفهم على حياتهم.

و جددت أموس في حديثها للصحفيين بعد إحاطة مجلس الأمن " خيبة أملها بسبب عدم إحراز تقدم في جهود تخفيف المعاناة في سوريا".

وأضافت " ما نراه هناك هي أزمة مستفحلة، يتضرر بسببها المزيد والمزيد من الأشخاص، وقد أعربت بشكل خاص عن قلقي إزاء الطبيعة العنيفة والوحشية للغاية لهذا النزاع".
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: