وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۰:۳۴  - الاثنين  ۱۸  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۱۹۰
تاریخ النشر: ۱۷:۰۰ - الاثنين ۳۰ ‫أکتوبر‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أثارت قضية "جهاد النكاح" جدلا واسعا واصطفافا بين وسائل إعلام تحدثت عنه كواقع وروت قصصا وحكايات وشهادات عن فتيات يمارسن " جهاد النكاح " في سوريا ، وأخرى تقول أن هذا الحديث كذب وأن هذه القصص من تلفيق " النظام السوري ".
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء كانت قناة الميادين أول من تحدث عن هذه الظاهرة ، تلتها مواقف وتصريحات لوزير الداخلية التونسي ، ومن ثم مفتي تونس ، تؤكد وجود فتيات تونسيات " يجاهدن بالنكاح " في سوريا ، وبدأت الوكالات ووسائل الإعلام العالمية بعد ذلك تتحدث عن هذه الظاهرة .

وفي تطور غير مسبوق ، نشر موقع " إيلاف " السعودي ، وهو أكبر المواقع السعودية وأكثرها متابعة على الإنترنت ، تقريرا حول فتاتين نرويجيتين من اصل صومالي جئن إلى سوريا لممارسة "الجهاد بالنكاح".

وتأتي أهمية المادة المنشورة من كونها اعترافا من دولة معادية لسوريا ، بوجود هذه الظاهرة ، التي طالما حاربت من نشر اي شيئ عنها ، متهمة اي وسيلة إعلام تنشر حول القضية بالتبعية للنظام السوري.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: