وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۱:۵۵  - الثلاثاء  ۱۹  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۱۹۴
تاریخ النشر: ۱۸:۱۳ - الاثنين ۳۰ ‫أکتوبر‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
بالرغم من عائدات النفط التي تبلغ 360 مليار دولار سنوياً, الا ان حالة الفقر تتفشى في شوارع السعودية, وذلك يبين مدى فشل هذه الدولة في تأمين لقمة العيش وسقف للاحتماء تحته لمواطنيهيا..
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قام موقع بجلب صور لأنباء الشعب في المنطقة والى آل السعود للتأكيد على حالة الفقر المدقع الذي لامكان له الا في دول فاشلة وفقيرة تعيش العوز والفاقة، حيث يبلغ نسبة المحرومين من السكن في السعودية التي يستاثر افراد الاسرة الحاكمة بكل خيراتها، ما معدله 65 بالمائة من السعوديين محرومون من السكن اللائق بهم او امتلاكهم للدور فيما امراء ال سعود يبنون قصور فارهة خيالية ، قصور الف ليلة وليلة لاتشكل امامها شئ.!!

أرقام تؤكدها إحصاءات رسمية للمملكة التي تُعتبر من أغنى بلاد الارض، الامر الذي دفع الكثير من المراقبين الى التساؤل عن سبب انتشار الفقر في هذه الدولة رغم أن عائدات النفط السنوية تُقدّر بمليارات الدولارات، ورغم ان البلاد تحتل المرتبة الـ٢٤ من بين اقتصادات العالم من ناحية الناتج المحلي الاجمالي، والمرتبة الـ٤١ لحصة الفرد.

ومن جهه اخرى يقول تقرير الصحيفة السعودية الذي بث لايوم الجمعة: تعيش أسرة المواطن السعودي "موسى مساوى حرملي" والمكونة من 12 فردا في غرفة أو عشة من القماش، بـ "قرية العرجين" بمركز الموسم بمنطقة جازان ، ومن بين أفراد الأسرة أب مصاب بفشل كلوي وابنة وابن يشكوان الإعاقة.

ويسكن رب الاسرة مع أفراد أسرته الكبيرة في غرفة صغيرة آيلة للسقوط ولا تمنع مياه الأمطار التي تنهمر وتتسرب عبر سقفها المتهالك، فيما طمست رمال الصحراء معالمها الخارجية وحتى فاتورة الكهرباء يتكفل بها أهل الخير.

ثراء فاحش .. وفقر مدقع .. نتاج حكم ال سعود للحجاز ونجد وتحويل الارض والعباد الى ملك وعبيد لهم باسم الاسلام وولي امر المسلمين !!

صورتان متناقضتان .. ابناء الوطن 12 فردا من عائلة واحدة تسكن الصفيح والعشيش وامراء واميرات يصفون المليارات لملذاتهم .. الا تستحق هذه المعاناة ثورة تطيح باسرة ال سعود ؟

ما سبب هذه العنصرية الشديدة في المجتمع السعودي؟ ألم يقل الله سبحانه وتعالى في كتابه "انما جعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ان أكرمكم عند الله أتقاكم"؟

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: