وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۱:۵۳  - السَّبْت  ۲۳  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۲۰۹
تاریخ النشر: ۲۰:۰۳ - الجُمُعَة ۰۳ ‫نوفمبر‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
اعتاد حاكم مشيخة قطر السابق حمد الصغير وطوال فترة حكمه الاستعانة بالمستشارين الأجانب من كل جنس، ومن بينهم اسرائيليون.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء حدث ذلك منذ اقدامه على اقصاء والده، لكن، في فترة ما يسمى بـ "الربيع العربي” كان الاعتماد على المستشارين الاجانب اعتمادا كليا في رسم سياسة المشيخة، واستخدم حاكم قطر قدرة المشيخة الاقتصادي الكبيرة في تحقيق رغباته، وهي سياسة وضعها المستشارون الأجانب في كل المجالات.

ومنذ تولي "تميم” حكم المشيخة خلفا لوالده، برز تراجع في دور المستشارين الاجانب، ويقول دبلوماسيون اوروبيون لـ (المنــار) أن تميم يرغب في الابتعاد عن مشاكل المنطقة، لذلك، فان عددا من المستشارين الاجانب الذين كان لهم دور مهم وفعال في رسم سياسة المشيخة في السنوات الثلاث الاخيرة، قد خرجوا من دائرة التأثير وتم تجميد نشاطهم الاستشاري، ولم يعودوا وجوها دائمة الحضور في ديوان الأمير كما جرت العادة.

ويضيف الدبلوماسيون أنه من غير المعروف اذا كان هذا الابعاد والتجميد مؤقتا أو دائما، لكن، الحاكم الجديد يسعى لأن يعيد للمشيخة صورة الوسيط المقبول على الجميع.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: