وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۷:۱۵  - الاثنين  ۲۰  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۲۳۷
تاریخ النشر: ۱۷:۲۲ - الاثنين ۰۶ ‫نوفمبر‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
السعودية الاولى عربيا في ارسال الانتحاريين الى العراق، هذا ما كشفه قائد القوات العراقية اللواء فاضل برواري مستندا على بيانات صادرة من وزارة الداخلية العراقية عن اعداد من قاموا بتفجير انفسهم في عمليات انتحارية منذ سنة 2003.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء يبلغ عدد السعوديين الذين قاموا بعمليات انتحارية 300 انتحاري، متقدمة بذلك على كل الدول. 

وكشفت تقارير سابقة ان اكثر من اربعين في المائة من المقاتلين الاجانب في العراق هم من السعودية، كما ان نحو النصف منهم سجلوا اسماءهم بصفة "مفجر استشهادي" فيما سجل الباقون أنفسهم مقاتلين.

ويرى محللون أن الشاب السعودي هو اكثر شاب عربي يسهل اقناعه بتفجير نفسه، وهذا يعود للتيار الديني التكفيري المسيطر في السعودية والذي يلعب دوراً هاماً في التعبئة ضد الآخرين وتكفيرهم.

كما وسائل الاعلام التي تتلقى تمويلا مباشرا من اصحاب النفوذ في المملكة، تضخ يوميا كما هائلا من التحريض و الشحن ضد كل ما هو مخالف. وسبق ان كشفت صحيفة وال ستريت جورنال بأن واشنطن تشتبه في أن مصرفا سعوديا كبيرا يُسهّل تمويل مجموعات متطرفة داخل العراق.

وبحسب المراقبين فإن السعودية غدت المصدر الاول للارهاب عالميا. فاصحاب القرار في السعودية يستخدون ابناء وطنهم لابادة كل من يخالفهم من اشقائهم، بتحويل الشباب الى قنابل موقوتة تقتل المواطنين الابرياء و تنشر الدمار و الدم.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: