وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۰۳  - الأربعاء  ۲۲  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۲۵۶
تاریخ النشر: ۱۴:۱۳ - السَّبْت ۱۱ ‫نوفمبر‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
رصدت عدسة كاميرا نشطاء الحراك المطلبي صوراً لنساء يندبن شهدائهم أمام قبور رمزية نظمها الحراكيون على دوار الكرامة بالعوامية.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء ذكرت المصادر أن من بين النساء والدة الشهيد عبدالله اللاجامي وإحدى قريبات الشهيد عصام أبو عبدالله.

الشهيد عبدالله اللاجامي


الجدير بالذكر أن الشهيد عبدالله اللاجامي قضى نحبه برصاص القوات السعودية المتمركزة في مركز شرطة العوامية والذي تحول مؤخراً إلى مركز طوارئ.

وفي يوم 13 يوليو أصابت القوات السعودية المواطن اللاجامي بالرصاص وأدخلته مركز الشرطة وهناك تم تعذيبه والتمثيل بجثته وتصويره وبث صوره على شبكة الإنترنت.

واتهمت الداخلية السعودية في بيان لها حول مقتل الإوجامي اتهمته بحمل زجاجة حارقة وتسلله إلى مركز الشرطة الأمر الذي نفاه وكذبه الأهالي جملة وتفصيلا.

وأفاد جمع من الناشطين على موقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك" أن الحواجز الإسمنتية المنصوبة وبمسافة بعيدة حول مركز الشرطة تشير إلى عدم إمكانية أي شخص للتسلل للمركز.

وحول الصور التي بثتها المخابرات السعودية للشهيد قال الناشطون أنها توضح مدى وحشية النظام وتمثيله بالجثة كما أن من وراء ذلك مخطط لجر المنطقة للعنف والمواجهة المسلحة حسب الناشطين.

الشهيد عصام أبو عبدالله

وفي ذات السياق لقي الشهيد عصام ابو عبدالله مصرعه برصاص القوات السعودية في يناير 2012م.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: