وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۴:۴۶  - الأَحَد  ۲۴  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۲۷۰
تاریخ النشر: ۱۰:۲۸ - الاثنين ۱۳ ‫نوفمبر‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أطلقت «لجنة المحبة بالقطيف» حملة «إطعام وإسهام» عبر فلاش توعوي تمثيلي لدعوة المضايف بأن تدرج ضمن أهدافها مساهمات أخرى غير الإطعام بمناسبة عاشوراء.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء تفاعل القائمون على المضائف خلال اجتماع اللجنة مع عدة مضايف من مختلف مناطق القطيف لمناقشة أهداف الحملة.

وأشار محمد الفرج إلى أن فائض الوجبات بالمنازل في فترة العشرة الأولى من محرم ترجع لثقافة الأفراد والمستهلكين، كما تطرق للمشروع الذي تبناه المضيف وهو ترشيد الاستهلاك وتدوير المواد التي تقدم في المضايف كالرز والمعجنات والبلاستيك.

وأوضح عقيل المرهون ضرورة التنسيق بين المضايف في القرية الواحدة واستعرض تجربته في قريته بالقديح.

أشار السيد حسن الشعلة إلى ضرورة الحفاظ على حركة السير وتنظيمها والمحافظة على نظافة المكان وأعلن عن إسهام المضيف في تقديم دورة للأولاد حول آداب المجالس الحسينية.

وقال مدير مؤسسة قيثارة وقطيف فريندز السيد فاضل الشعلة أن ما يميز القطيف وأهلها هو المبادرة للتطوع في شتى المجالات وبالأخص فيما بتعلق بخدمة الإمام الحسين  ومن ذلك انتشار المضايف في المنطقة، هذا الانتشار الواسع وما يحمله من إيجابيات رشح عنه بعض السلبيات كعدم وجود رابطة تنظم سيرها وتنسق فيما بينها مما أدى إلى نشوء بعض الإسراف واختلال بعض الأولويات.

وعن هدف الحملة نوه الشعلة في حديثه بأن «لجنة المحبة» أطلقت حملة توعوية تحت اسم «إطعام وإسهام» وتدعو الأخوة القائمين على المضايف الحسينية بأن يضيفوا إلى خدمة الإطعام إسهامات أخرى.

وأضاف أنه تم الاتفاق لنشر الحملة إلكترونيا مع «أنا أحبك يالقطيف، إعلانات القطيف، تعلمت من الإمام الحسين، عاشوراء في محافظة القطيف، المراسل الحسيني» حيث ستقوم بتغطية الأخبار المتعلقة بها يوميا.

يُذكر بأن اللجنة أطلقت حملات توعوية سابقة كان لها الأثر الإيجابي في المجتمع منها: القطيف طاهرة، بادر، الهاتف الاستشاري، كما أنها أطلقت عدة رسائل توجيهية.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: