وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۵:۰۴  - الخميس  ۲۱  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۲۷۵
تاریخ النشر: ۱۴:۴۹ - الخميس ۱۶ ‫نوفمبر‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
المسلمين في بلجيكا يحيون ذكرى عاشوراء بمشاركة مختلف الجنسيات من أصول عربية واسلامية الى جانب المشارکين البلجيكيين.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء يواصل مسلمو بلجيكا إقامة مجالس العزاء الحسينية إحياء لذكرى عاشوراء وسط أجواء احتفائية شاركت فيها مختلف الجنسيات من أصول عربية وإسلامية إلى جانب المسلمين البلجيكيين أو مايعرفون بالمسلمين الجدد ، واستحضرت المجالس التي عدت الأكبر هذا العام شخصية الإمام الحسين عليه السلام ومبادئ مدرسته السامية.

المجالس العاشورائية عامرة بمحبي أهل البيت (عليهم السلام) احياء لذكرى واقعة الطف الاليمة واستشهاد الامام الحسين عليه السلام، حيث دأب المسلمون على اقامتها سنويا في مختلف المناطق الاوروبية، وأحدها هنا في مدينة أنتويربين في خضم تظاهرة احتفائية مهيبة ، يواصلها المسلمون في العديد من مدن بلجيكا ، كما في بروكسل ، العاصمة لإحياء ذكرى عاشوراء من كل عام، وهي الذكرى التي عجزت فوارق اللغة والعرق والمذهب والدين على أن تحول دون اجتماع هؤلاء المنحدرين من العديد من الأمصار والأقطار لإحياء هذه ذكرى.

وقال عبير الأعرجي القائم بأعمال المراسم : ان فكر الامام الحسين عليه السلام فكر سماوي، واكبر من الحدود الجغرافية والقومية والدينية، فالاديان ليست جدارا والامام الحسين ملك للانسانية ، ويتغنى بمعاني ثورته السامية اشخاص من جميع الديانات.

مراسم العزاء التي توشحت بالسواد وكان لدموع عشاق أبي الأحرار الإمام الحسين ( عليه السلام) وما حملت هذه المراسم من الدعوات إلى التمسك بقيم المدرسة الحسينية ، شكل هدف استخلاص العبرة التاريخية من عاشوراء، العنوان البارز لمناسبة بهذه الأهمية والقدسية بحجم ما تواجهه الأمة من التحديات وما تقضي في هذه الأيام بتجديد بيعة الإمام الحسين ، بحسب اجماع يتعاظم، وباستحضار معاني العزة والحرية في مواجهة الفرقة والمظالم والطغيان لإعلاء الحق ونصرة المستضعفين في المنطقة والعالم.

وقال إبراهيم الجبوري المشرف في حسينية الزهراء عليها السلام : نحن اليوم نجدد عهد الوفاء للامام الحسين عليه السلام ، الذي ضحى بدماءه من اجل الاسلام والعالم اجمع ، ومن اجل ان يقول كلمة لا للظلم ولا لطغيان ولا للارهاب.

وازدانت المراسم بآيات الذكر الحكيم والموعظة إلى التعاضد الاجتماعي وبالموائد الحسينية فيما تخللت القصائد والمراثي تلاوة سيرة الحسين عليه السلام.

مراسم إحياء ذكرى عاشوراء التي تواصلت هذا العام، اللافت فيها كان الإقبال الواسع عليها مقارنة بالأعوام السابقة، وأظهرت بوضوح بحسب إحصائيات غير رسمية بأن بلجيكا هي البلد الأوربي الأول في تزايد الوافدين إلى مذهب أهل البيت عليهم السلام.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: