مستشار عرفات يكشف معلومات تنشر لأول مرة

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۰:۲۹  - الأربعاء  ۲۳  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۲۹
تاریخ النشر: ۱۲:۰۴ - الجُمُعَة ۱۵ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۳
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
أوضح بسام أبو شريف، مستشار الرئيس الفلسطيني الراحل “ياسر عرفات”، أنه من نسّب “إلييتش راميريز سانشيز”، المعرف بكارلوس الثعلب إلى منظمة التحرير الفلسطينية .

وذكر أبو شريف، الذي كان متحدثا باسم عرفات، أن كارلوس، المسجون في فرنسا حاليا، من أصل فنزويلي، جاء إلى مكتبه في بيروت،  في 1971 حسب ظنه، مشيرا أن كارلوس تعرف على طلبة فلسطينيين اثناء دراسته في  جامعة باتريس لومومبا في موسكو، وتعرف على القضية الفلسطينية.
وقال أبو شريف إن كارلوس،  الذي كان ماركسيا، جاء للبنان للتعرف عليهم، وأنه بعد انخراطه في صفوف المنظمة بواسطته، جرى إرساله لباريس في مهمته الأولى، حيث قتل 3 عناصر من المخابرات الفرنسية، فضلا عن قتله، جاسوسا يدعى "ميخائيل”، منوها أنه يصرح بهذه المعلومة للمرة الأولى. بحسب وكالة "الأناضول للأنباء”
واضاف أبوشريف أن كارلوس، أرسل إثر ذلك إلى بريطانيا، للقيام بعملية أخرى، لافتا أنه  كان شخصا شجاعا، ذو أعصاب باردة، ويجيد استخدام السلاح بشكل إحترافي.
من ناحية اخرى، ذكر أبو شريف، أن والدة أحمد الشقيري، الرئيس الأول لمنظمة التحرير، كانت تركية، وأن الشقيري بقي في  منصبه لغاية  1967، إذ تسلم عرفات قيادة المنظمة، مؤكدا أن إسرائيل، ورئيس وزرائها الأسبق أرييل شارون، كانا وراء مقتل عرفات مسموما.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: