وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۳:۰۳  - الجُمُعَة  ۲۴  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۳۰۵
تاریخ النشر: ۸:۳۳ - الثلاثاء ۲۱ ‫نوفمبر‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
نفى رئيس مركز الحوار الديني بقم "الجمهورية الإسلامية الإيرانية" الشيخ غريب رضا، ما نشر حول ترأسه لمركز يعمل كواجهة للحرس الثوري الإيراني، ويهدف لاستقطاب الشباب من الدول العربية لتسفيرهم لدراسة المذهب الشيعي الجعفري بجامعة المصطفى العالمية بقم.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء أوضح رضا أن المركز عبارة عن محفل ثقافي ديني غير حكومي، ولا يرتبط بالمؤسسة الرسمية بإيران، وأنه يدعو ويعمل للوحدة بين أبناء المذاهب الإسلامية للوقوف أمام الأخطار، التي تتعرض لها المنطقة من فتن مذهبية، مشيرًا إلى أنها تتم تحت إشراف الدول المعادية لإيران والدول العربية والإسلامية.

وأضاف أن مركزه بذل مجهودات كبيرة في هذا السياق، وأنه لا يهدف لنشر المذهب الشيعي ولكن يهدف للحوار والتقارب بين أبناء المذاهب الإسلامية، لافتا إلى أن جامعة المصطفى العالمية هي كيان تعليمي إسلامي يقبل أتباع كل المذاهب الإسلامية ويوجد بها دارسون من أبناء المذهب السني، داعيا إلى تغليب لغة العقل بين أبناء المذاهب الإسلامية وعدم الانجرار وراء أكاذيب الكارهين للدين الإسلامي وللشعوب الحرة.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: