وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۰:۱۸  - السَّبْت  ۲۳  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۳۲۹
تاریخ النشر: ۱۵:۴۸ - الأَحَد ۲۵ ‫نوفمبر‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
كشفت مصادر رسمية عن أن الحكومة تدرس حالياً اتخاذ مواقف حاسمة وإجراءات تصعيدية ضد قطر وحركة حماس، قد تصل لقطع العلاقات الدبلوماسية كخطوة أولى، فى حالة استمرار التدخل فى الشأن الداخلى المصرى من أجل زعزعة الاستقرار والأمن فى البلاد بعد ثورة 30 يونيو.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قالت المصادر: إن مصر أنذرت قطر أكثر من مرة وطالبتها بعدم إقحام نفسها فى الشأن المصرى، دون أى رد فعل إيجابى، لافتة إلى أنها تتمادى فى التطاول على مصر بشكل غير أخلاقى، وأن بعض الدول الخليجية حاولت، خلال الفترة الأخيرة، رأب الصدع بين البلدين، إلا أن قطر تسعى لتنفيذ أجندات دول خارجية وترفض الاعتراف بتجاوزاتها فى حق مصر.

وأشارت إلى أنه يجرى حالياً إعداد ملف كامل بالتدخلات القطرية تجاه مصر بعد 30 يونيو، علاوة على رصد مخالفات وانتهاكات السفارة التركية فى القاهرة وقيامها بالتواصل ودعم بعض العناصر بهدف استمرار حالة الفوضى فى مصر. ولفتت إلى وجود توجه قوى أيضا لاتخاذ قرارات حاسمة تجاه حركة حماس الفلسطينية بقطع العلاقات معها، خاصة بعد انتهاء أجهزة المخابرات والأمن من إعداد ملف بتجاوزات وجرائم الحركة تجاه مصر خلال الفترة المقبلة.

وفى سياق متصل، قال مصدر خليجى مطلع لوكالة أنباء «فرانس برس» أمس إن القمة الثلاثية بين السعودية والكويت وقطر التى عُقدت مساء أمس الأول فى الرياض، جاءت فى أعقاب طلب سعودى من دول مجلس التعاون الخليجى بإدانة تصرّفات قطر فى مصر واليمن. وأضاف المصدر، الذى اشترط عدم ذكر اسمه، أن السعودية منزعجة جداً من تصرّفات قطر حيال مصر واليمن، مضيفاً أن أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح «ارتأى التوسط بين البلدين لكى لا تطير القمة» السنوية التى تجمع قادة دول مجلس التعاون الخليجى الست فى بلاده الشهر المقبل، حسب المصدر. وأكد المصدر الخليجى للوكالة الفرنسية أن الرياض طلبت الأسبوع الماضى عبر زيارات قام بها وزير خارجيتها الأمير سعود الفيصل، لعواصم خليجية إصدار بيان من مجلس التعاون يدين تصرفات قطر.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: