وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۰:۰۴  - السَّبْت  ۲۳  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۳۳۹
تاریخ النشر: ۱۸:۰۵ - الاثنين ۲۶ ‫نوفمبر‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
نفى النائب محمد فضل الله عضو كتلة (الوفاء للمقاومة) التابعة لحزب الله ما قاله حزبا القوات اللبنانية والكتائب اللبنانية عن قيام طلاب تابعين للحزب بمحاولة لحصار جامعة القديس يوسف المسيحية في منطقة الأشرفية ذات الأغلبية المسيحية ببيروت على خلفية فوز قوى 14 آذار بالانتخابات الطلابية.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قال فضل الله - في مؤتمر صحفي بمجلس النواب اللبناني عقده اليوم حول الخلاف الذي وقع في جامعة القديس يوسف بالأمس - "كنا أمام صخب إعلامي وسياسي قلب الوقائع وحاول الاستثمار من خلال التجييش الطائفي والمذهبي، ومحاولة خوض معارك وهمية من قبل البعض حول موضوع بسيط في الجامعة".

وأوضح أن رئيس الجامعة اتصل به وأوضح له أن هناك حادثا بين الطلاب وقرر تعطيل الدروس وطلب مساعداتنا، مضيفا "أننا نوافق على الاجراءات التي تتخذها ادارة الجامعة".

وأشار إلى أن المعنيين في حزب الله لم يكونوا مطلعين على ما حدث، معتبرا أن هناك تدخلا سياسيا من خارج الجامعة من خلال المواقف التحريضية التي صدرت وهي ضد الجامعة والطلاب وتحرضهم على بعضهم البعض.. وذلك في إشارة إلى تصريحات قيادات حزبي القوات والكتائب.

وقال إننا "نكن كل احترام للجامعة، وعندما يأتي الطلاب إليها يعرفون ميزتها ويعرفون أنها جامعة مسيحية وهذا هو التنوع والعيش المشترك في لبنان"، مضيفا أننا "لا نريد في لبنان من ينتمي للسياسة الفاشية ويرفض الآخر".

وتساءل "أين التضييق والحصار؟"، فالطلاب قاموا باعتصام صامت خارج الجامعة.. محذرا من أن "استحضار الخطاب العنصري التحريضي لن يحقق شيئا ولن يغير شيئا ولا يبني دولة".

وتوجه للطلاب قائلا "أنتم زملاء على مقاعد الدراسة، فتحت لكم هذه الجامعة أبوابها لتلقي العلم والمعرفة بكل انفتاح وهي جامعة عريقة، اتركوا الخلافات السياسية جانبا، عندما تتنافسون تنافسوا بشكل رياضي وعندما تختلفون لا يمكن ألا أن تحلوا خلافاتكم إلا بالحوار".

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: