وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۰:۰۹  - الثلاثاء  ۲۶  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۳۴۲
تاریخ النشر: ۱۹:۰۳ - الاثنين ۲۶ ‫نوفمبر‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
تفاجأ مواطن سعودي باتصال شاب يحمل الجنسية الإسرائيلية عليه، مؤكداً له أنه ابنه الذي فقده قبل 28 عاما بالحرم المكي.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قال المواطن عبدالله عبدالرحمن الزهراني إن شابا إسرائيليا اتصل به قبل عدة أسابيع، مدعياّ أنه ابنه المفقود، مبينا أن الشاب أخبره بأنه تعرف عليه عقب ظهور المواطن في برنامج "الثامنة" يتحدث عن فقدانه ابنه خلال أدائه العمرة قبل نحو 28 عاما.

وأكد الزهراني أن الشاب لديه إصرار كبير ويؤكد أنه ابنه، منوها إلى أنه يتحدث اللغة العربية ومتزوج من فتاة إسرائيلية من أصول أمريكية ولديه أبناء بحسب تعبيره.

ولفت الزهراني إلى أنه إلى الآن لم يتأكد من صحة المعلومات وأنه لن يؤكدها سوى تحاليل الحمض النووي، مبيناً بحسب صحيفة "سبق" أن الشاب الإسرائيلي زوّده بمعلومات مقاربة لقضية فقدانه وتاريخها، إلا أنه يخشى أن يكون قد سمعها وليست حقيقية.

وبين أنه أبلغ الجهات المعنية بالأمر، وأنه يحاول الالتقاء بالشاب خارج إسرائيل لإجراء التحاليل والتحقق من الأمر، خاصة أن الأسرة لا تزال تعاني من فقدان ابنها قبل 28 عاماً، لافتا إلى أن الشاب يهاتفه من حين لآخر.

وناشد الزهراني الجهات المعنية النظر في القضية ومساعدته للتحقق من دعوى الشاب الإسرائيلي.

الجدير بالذكر أن المواطن الزهراني كان قد ظهر عبر برنامج الثامنة على قناة MBC أواخر مايو الماضي، سارداً قصة فقدانه ابنه محمد صاحب الـ 6 أشهر من العمر خلال أدائه مناسك العمرة قبل 28 عاما، مؤكدا أنه ما زال يبحث عنه حتى الآن.

وأبان أنه حينها ذهب وزوجته لأداء المناسك تاركين الابن مع اخته البالغة من العمر 7 سنوات، وحينما فرغا وعادا لم يجدا الطفل مع أخته التي أفادت بأن امرأة ذات بشرة سوداء تسللت إليها زحفاً على يديها من بين المصلين، وقالت لها دعي الطفل معي واذهبي لإحضار الماء لي، وحينما عادت الطفلة لم تجد شقيقها ولا تلك المرأة.

وكان الزهراني قد كشف سابقا عن تعرضه للعديد من محاولات الاحتيال، حيث كان يتلقى اتصالات من بلدان مختلفة تؤكد أن ابنه لديهم غير أنه كان يكتشف خداعهم، وأضاف أنه سافر إلى العديد من البلدان بحثا عن ابنه ولكن دون جدوى.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: