وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۱:۵۸  - الثلاثاء  ۲۶  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۳۵۲
تاریخ النشر: ۲۱:۱۲ - الثلاثاء ۲۷ ‫نوفمبر‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :رئيسة المركز الدولي للدراسات الإستراتيجية والأمنية والعسكرية بدرة قعلول؛
أكدت رئيسة المركز الدولي للدراسات الإستراتيجية والأمنية والعسكرية بدرة قعلول في حديث مع "المصدر" التونسي، أن ٣٠٠ "أمير" تونسي من المنتمين الى تنظيم أنصار الشريعة الذين تدربوا على استعمال السلاح في ليبيا يستعدون للدخول للأراضي التونسية والانتشار فيها لتزعم قيادة الجماعات الإرهابية المتواجدة في تونس.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قالت قعلول ان الجماعات الإرهابية تستعد للقيام بعمليات إرهابية محترفة ومتطورة تستهدف من خلالها مناطق حساسة خاصة بعد أن أصبحت تحركاتهم في مرحلة متطورة حد قولها.

وأفادت محدثتنا أن ال٣٠٠ أمير أدوا القسم منذ أيام في دولة ليبيا على الولاء لمنهاج تنظيم أنصار الشريعة وتحقيق أهدافه في تونس من خلال إقامة الإمارات في تونس بعد تزعم الجماعات المسلحة المنتشرة في تونس.

كما قالت قعلول أن الجماعات الإرهابية المسلحة المتواجدة في تونس هم من جنسيات مختلفة ليبية و تونسية و مالية و جزائرية و تمتلك أسلحة متطورة أتت الى تونس بعد تدربها في الأراضي الليبية .

وعن العمليات الإرهابية التي جدت في المدن الساحلية بتونس (سوسة و المنستير) فقد رجحت قعلول ان تكون هذه العمليات بمثابة دراسة ردة الفعل لدى الجهاز الأمني العسكري و مدى جاهزية الأسطول الأمني والعسكري التونسي .

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: