وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۵:۲۱  - الأربعاء  ۲۰  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۳۵۴
تاریخ النشر: ۲۱:۵۲ - الثلاثاء ۲۷ ‫نوفمبر‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
المؤامرة على مصر قديمة ، ودائما المتآمرون يلجأون الى العاهرات والمومسات لتشويه الخصوم .
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء استخدمت أمريكا مذيعة شهيرة برتبة "مومس" للادعاء باغتصابها فى قلب ميدان التحرير لتشويه ثورة 25 يناير . وثبت كذبها مؤخرا وتم فصلها من التلفزيون الامريكي .


نفس الاسلوب الرخيص لجأت اليه بريطانيا ، لتشويه سمعة الجيش المصري وصورته العظيمة بعد ان حمى ثورة 30 يونيو .

واعتمدت بريطانيا على "مومس" الصحافة البريطانية وهى صحيفة الجارديان العميلة التى ادعت ايضا ان موظفة تم اغتصابها فى العريش عند خاجز امنى .

كل هذه المؤامرات باءت بالفشل لان الراى العالمي يعى تماما هذه الالاعيب القذرة .

شوفوا قصة مومس بريطانيا :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
دأبت صحيفة الجارديان البريطانية علي التهجم علي مصر والمصريين ، وإختلاق القصص الغريبة التي تشين مصر والمصريين وتشوه صورتهم .

وفي واقعة فارقة : نشرت الجارديان إعلانا إخوانيا مسيئا لثورة ٣٠ يونيو . نفس الإعلان رفضت نشره صحيفة الإندبندنت بدعوي إنه يحمل دعاية غير أخلاقية .

السبب كما أصبح معروفا إن الجارديان الساقطة جماهيريا تعيش الأن علي فلوس قطر والتنظيم الدولي .

إقرأوا هذه القصة تجدونها قصة مختلقة :

وزارة الخارجية البريطانية دفعت الف جنيه إسترليني تعويضا لسيدة إغتصبها ضابط مصري

الف جنيه إسترليني تعويض ياكذابين . هل هذه السيدة مومس حتي يكون التعويض الف جنيه

هذا الرقم يدفع لمومس وليس لسيدة محترمة . لكنه الإختلاق والكذب والتشويه .

الجارديان الساقطة اتهمت ضابط مصري باغتصاب هذه السيدة المجهولة ـ ولو كان الامر حقيقى لنشروا اسمها - ولكنه التلفيق والكذب .

القصة فى مجملها تريد تشوية صورة الجيش المصري الذى حمى ثورة الشعب فى 30 يونيو . وكما تعرفون فان التنظيم الدولي يدفع بسخاء هذه الايام للصحف المفلسة والساقطة اخلاقيا لتشوية صورة الجيش المصري .

تقول الصحيفة ان وزارة الخارجية في بريطانيا قدمت اعتذارا لامرأة بريطانية "اغتصبها ضابط بالجيش المصري" خلال الأشهر التالية للإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك من سدة الحكم . ودفعت لها تعويضا قيمته ألف جنيه استرليني لأن موظفي السفارة في القاهرة تركوها وحدها تبلغ عن حادث الاعتداء عليها.

اضحك كركر .. الف جنية تعويض عن الاغتصاب . دى لو كانت مومس كانوا دفعوا لها اكتر من كده بكتيررررر.
فما بالك والمرأة شخصية بارزة تعمل فى مجال الإغاثة داخل مصر .

وما يؤكد كذب الصحيفة هو انه تم اغتصاب المرأة بعدما أوقفتها نقطة تفتيش أمنية قرب مدينة العريش في سيناء، وكلنا يعلم ان نقاط التفتيش الامنية يتواجد بها ضباط الشرطة والجيش .. فكيف ميزت المرأة المغتصبة بين الاثنين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لاسيما وان الواقعة كانت فى الظلام الدامس .


وهذه قصة المذيعة الامريكية المومس:
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لارا لوجان، يعرفها المصريون جيدا، فهي المراسلة الأميركية الشهيرة التي أثارت جدلا ، وأعادت قضية التحرش إلى أذهان المصريين عندما تعرضت إلى التحرش في ميدان التحرير خلال ثورة يناير 2011.

وذكر موقع "سي إن إن" باللغة العربية أن لوجان عادت من جديد هذه المرة، ولكن من داخل الولايات المتحدة، لتصنع حدثا جديدا عن نفسها.

أعلنت إدارة برنامج "60 دقيقة" الذي يذاع على شبكة سي بي إس الأميركية وقف المذيعة الشهيرة ( 42 عاما) عن العمل بشكل مؤقت، وكذلك منتج البرنامج ماكس ماكلين بسبب حلقة للبرنامج عن الهجوم الذي تعرضت له القنصلية الأميركية في بنغازي العام الماضي.

ويتعلق الإجراء بسبب ما قالت إدارة البرنامج ارتكاب أخطاء و"عدم التحقق" من رواية المتعاقد الأمني ديلان ديفيدز حول الهجوم، وهي الرواية التي أثارت تقارير متضاربة بشأن الحادث.

وبعد إذاعة الحلقة في 27 أكتوبر الماضي، خرجت لوجان على الجمهور لتعلن اعتذارها العلني وقالت " أهم شيء لأي شخص في برنامج 60 دقيقة هو الحقيقة.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: