وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۶:۲۹  - الأربعاء  ۲۰  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۳۵۶
تاریخ النشر: ۱۲:۴۵ - الخميس ۲۹ ‫نوفمبر‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
اختتمت بمحافظة تعز دورة الإسعافات النفسية للأبناء و التى نظمها مركز الزهراء القرآني التابع لجمعية معاذ العلمية لخدمة القرآن الكريم والسنة النبوية بتعز واستمرت ثلاثة أيام متتالية.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء في الدورة أشارت  المدربة ابتهال الاغبري  عن أهم الاحتياجات النفسية الأساسية للأبناء وحرص النظام الإسلامي على بناء الأسرة والحفاظ عليها من التصدع والانهيار من خلال القوانين والتربية والتوجيه الأخلاقي وغرس مخافة الله في النفوس ولكي لا يصيب الأسرة أمراض اجتماعية عديدة وتنشأ منها المشاكل وحالات التوتر والاضطراب لذا وجب على الوالدين إشباع الحاجات النفسية لأبنائهم.لفته المدربة الى "الأنماط الو الدية في الإسعافات النفسية وأهمية لمسات الحنان للأبناء  لتحقيق فنون السعادة النفسية للأبناء "..

ونوهت الاغبري الى ان  نمو الفرد مع مجموعة كبيرة من الدوافع المكتسبة تشتق من الدوافع الأولية تسمى الدوافع الثانوية،وتُكتَسَب هذه الدوافع من خبراتنا في البيئة وتفاعلنا مع الآخرين، فكما يسعى الإنسان لحفظ التوازن البيولوجي عن طريق التوازن البدني، فإنه كذلك يسعى لحفظ التوازن النفسي عن طريق التوازن الانفعالي، وذلك بإشباع الحاجات الشخصية والاجتماعية التي تستجد على الحاجات البيولوجية نتيجة خبرات التعلم المبكرة.وتصبح هذه الدوافع المكتسبة عاملاً مؤثراً هاماً في سلوك الفرد وفي بناء شخصيته،وتحل محل الدوافع الأولية وتقوم بوظيفتها وتسمى دوافع سيكولوجية اجتماعية ولا يمكن للفرد أن يحتفظ بتكامل شخصيته إذا لم ينجح في إشباع تلك الحاجات النفسية والاجتماعية.

وفي ختام الدورة عبرت المشاركات عن عظيم الاستفادة من هذه الدورة والتي أتت كنشاطٍ تربويٍ يسعى المركز من خلاله إلى تأهيل الطالبات واكسابهن المهارت اللازمة لإدارة حياتهن القرآنية والعامة.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: