وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۰:۱۸  - الأربعاء  ۲۰  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۳۷۲
تاریخ النشر: ۱۵:۳۶ - السَّبْت ۰۱ ‫دیسمبر‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
عاد السياسي الهولندي المثير للجدل خيرت فيلدرز المعروف بعدائه الإسلام، ليواصل حملته على الدين الحنيف، مستهدفا هذه المرة العلم السعودي كونه يحمل عبارة التوحيد.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قام فيلدرز بتشويه علم في صورة قام بنشرها مصاحبة لمقال نشره في موقع"فينا جيت" كرر فيه مهاجمة الإسلام والنبي محمد صلى الله عليه وآله، وقام بعرض صورة معدلة للعلم السعودي.

وقال في مقاله:"إن شهر نوفمبر من هذا العام يعيد إلى الأذهان ذكرى مرور تسع سنوات على "اغتيال المخرج السينمائي والناقد للإسلام ثيو فان جوخ في أحد شوارع أمستردام على يد قاتل اسلامي."

وتابع بالقول: "المجرمون الإسلاميون هددوا بقتلي أنا أيضا. لأنني مثله، تحدثت عن حقيقة الإسلام إذ إنه أكبر تهديد لحريتنا وحضارتنا"، مضيفا أنه مازال يعيش تحت حماية الشرطة،وهو ما حرمه من حريته، ولكن "سيتسمر بالكلام".

وأضاف النائب اليميني الهولندي: "علم يعلن بفخر الشهادة أو إعلان الإيمان الإسلامي: لا إله إلا الله محمد رسول الله.. في ذكرى السنوات التسع الماضية ، في ذكرى آلاف الضحايا الذين قتلوا في تلك الفترة من قبل القتلة الإسلاميين.. أقدم للعالم الإسلامي علما جديدا، علم بإعلان الحقيقة والتحرر".

وتطاول فيلدرز في مقاله على الإسلام والنبي
صلى الله عليه وآله كما وصف القرآن بالسم.

وقالت شبكة CNN إنها تمتنع عن نشر الصورة الكاملة للعلم السعودي كما تلاعب به فيلدرز.

يذكر أن خيرت فيلدرز هو عضو بالبرلمان الهولندي ورئيس حزب "من أجل الحرية"، وصاحب فيلم "فتنة" الذي أثار ضجة واسعة واحتجاجات في العالم الإسلامي لاعتباره مسيئا للمسلمين.

وكان فيلدرز دعا إسرائيل في السابق للاستمرار في بناء المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة وذلك "للدفاع عن نفسها ضد قوى الإسلام التي تستهدف تدمير الدولة اليهودية" ، مؤكدا أنه في حال سقطت القدس في أيدي المسلمين فإن أثينا وروما وباريس ولندن وواشنطن سيسقطوا من بعدها.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: