وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۳:۴۹  - الخميس  ۲۳  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۳۸۳
تاریخ النشر: ۲۱:۰۸ - الأَحَد ۰۲ ‫دیسمبر‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
ذكرت صحيفة (واشنطن بوست) الأمريكية عن مسئولين أمريكيين أملهم إزاء تمكن القوة العسكرية الليبية التي سيتم تدريبها من ملء الفراغ الأمني الذي تعانيه البلاد من خلال حماية المنشآت الحكومية الحيوية والأفراد.. قائلة إن "إدارة الرئيس باراك أوباما تأمل في أن تكون هذه القوات نواة لجيش وطني جديد".
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء الولايات المتحدة وبريطانيا وإيطاليا قد وافقت على تدريب قوة تتألف ما بين 5 و8 آلاف وذلك بناء على طلب رئيس الوزراء الليبي على زيدان.

غير أن (واشنطن بوست) أشارت إلى أنه من غير الواضح ما إذا كانت تلك القوات الجديدة ستحدث فرقا في بيئة بها مئات من الجماعات المسلحة والتي يمتلك كل منها أجندة سياسية.

ويخشى البعض في ليبيا وكذلك خبراء من الخارج من أن تكون القوات الجديدة التي سيختار وزير الدفاع الليبي أفرادها بمثابة أداة في أيدي الجماعات المتنافسة لتنفيذ أغراضها أو مجرد إضافة ميليشا مسلحة جديدة إلى ارض الواقع.


وتقول الصحيفة إن "الولايات المتحدة وحلفاءها ليسوا الوحيدين الذين يتحركون لمليء الفراغ الأمني، فهناك أطراف خارجية أخرى،
فعلى سبيل المثال تقود تركيا تدريب 3000 ليبيا بالإضافة إلى شركات خاصة ومتعاملين في أسواق السلاح".

وقال مسئولون أمريكيون إن "المغرب والجزائر وتونس أعربوا عن استعدادهم للعب دور في تدريب قوات الأمن الليبية".
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: