وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۹:۳۷  - الخميس  ۲۱  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۴۰۹
تاریخ النشر: ۶:۳۶ - الجُمُعَة ۰۷ ‫دیسمبر‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
بينت دراسة اقتصادية أن حوالي ربع السعوديات الباحثات عن عمل لا يعرفن كيف يحصلن على وظيفة مناسبة، بحسب ما ذكرته صحيفة "الرياض".
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء كان منتدى الحوار الاجتماعي الثالث الذي افتتحه وزير العمل، المهندس عادل بن محمد فقيه، أمس الأول في الخبر، استعرض عدداً من الدراسات المتعلقة بعمل المرأة، والحلول المقترحة لمعالجة التحديات التي تواجهها في القطاع الخاص.

وفي دراسة نوعية تهدف إلى تحديد العوامل الرئيسة المحفزة لأصحاب الأعمال فيما يتعلق بتوظيف السيدات في القطاع الخاص والتعرف إلى العقبات والتحديات التي تواجه عمل المرأة في القطاع الخاص، أوضح أمين عام الحوار الاجتماعي، وكيل وزارة العمل للسياسات العمالية، أحمد الحميدان، أن أهم العقبات التي تواجه الباحثات عن عمل هي صعوبة إيجاد الوظيفة وقلة الفرص المتاحة.

وأوضح وكيل وزارة العمل للسياسات العمالية أن الدراسة أشارت إلى أن 31% من الباحثات عن عمل "في حالة انتظار" حتى تأتي الوظيفة التي تتناسب مع ظروفهن، بينما 13% منهن لا يعرفن كيف يبحثن عن عمل ومن يرشدهن في ذلك، و13% منهن مصرّات على الحصول على وظيفة وفق شروط معينة، في حين أن 9% منهن فقط مستعدات لقبول أي وظيفة مناسبة.

أما فيما يتعلق بأصحاب الأعمال، أكد الحميدان أن من أهم عقبات أصحاب الأعمال هي ارتفاع معدلات ترك العمل، وصعوبة توظيف السعوديات، حيث لا يحضرن للعمل بعد قبولهن في الشركة، إضافة إلى عدم تناسب البيئة المكانية، مبيناً أن الدراسة اقترحت عدة حلول،

منها تشجيع الشركات على تخصيص مكاتب خاصة بالسيدات، وتهيئة بيئة عمل لائقة وآمنة لهن وفق ضوابط وزارة العمل، وتخصيص حوافز للشركات التي توظف النساء، ودعم المواصلات وحضانات الأطفال، فضلاً عن توعية أولياء الأمور بفائدة عمل المرأة.

وفي دراسة أعدها صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف"، أوضح نائب مدير عام الصندوق للبرامج الخاصة، الدكتور فهد التخيفي، أن الدراسة استهدفت المجتمع السعودي والمسجلات في برنامج حافز ومسؤولي الشركات، وخلصت إلى أن 82% يعتبرون التحاق المرأة للعمل بالقطاع الخاص هو لعدم وجود فرص عمل في القطاع الحكومي،

بينما 77% اعتبروا عمل المرأة في القطاع الخاص مساهمة في التنمية الوطنية، و65% اعتبروا عمل المرأة في القطاع الخاص يكسبها خبرة أكثر من القطاع الحكومي، بينما 84% أكدوا استفادة أسرة المرأة العاملة بشكل عام من دخلها، في حين توقعت 63% من طالبات العمل على قائمة حافز أجراً يتراوح بين 3000 و5000 ريال شهرياً.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: