وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۰:۴۹  - السَّبْت  ۱۸  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۴۲۳
تاریخ النشر: ۱۵:۳۲ - السَّبْت ۰۸ ‫دیسمبر‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أثار مشهد إطلاق نار في فيلم إيطالي يصور حاليا في تونس ضجة بعد أن استمعوا لأصوات الرصاص في سياق مشاهد الفيلم.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء تصور أحداث الفيلم الذي يخرجه الإيطالي ماركو بونتيكورفو وسط العاصمة التونسية بمنطقة «لافيات» في الضاحية الشمالية للعاصمة بالإضافة إلى مشاهد بمنطقة زغوان الجبلية القريبة من العاصمة.

وتدور أحداث الفيلم الذي يحمل عنوان «منطق الدولة» حول قصة جندي إيطالي اعتقل في أفغانستان ويسعى أحد زملائه إلى تخليصه من قبضة حركة طالبان المتشددة. وصورت أحداث تبادل إطلاق النار في ظل تعزيزات أمنية مكثفة، وهو ما أثار انتباه التونسيين في ظل التحذيرات الأمنية بعد سلسلة من العمليات الإرهابية التي ضربت البلاد ومن بينها اغتيال اثنين من القادة السياسيين.

ويشارك قرابة 70 ممثلا تونسيا في هذا العمل السينمائي ومن بينهم الممثلة منى نور الدين، وأسندت الأدوار الرئيسة في الفيلم لوجوه أجنبية. فيما أوكلت مهمة إنتاجه إلى التونسي الحبيب عطية ويتواصل التصوير لغاية يوم 20 ديسمبر (كانون الأول) الحالي.

وشهدت تونس خلال السنوات الماضية إقبالا هاما على تصوير عدة أفلام على أراضيها، البعض منها أصبح ذا صيت دولي على غرار «المريض الإنجليزي» و«حرب النجوم» وكلاهما صور في المناطق الصحراوية التونسية.

وتقبل الشركات العالمية على تصوير أفلام لها في تونس لتوفر مشاهد طبيعية متنوعة تتراوح بين الغابات والصحاري، ولانخفاض تكلفة التصوير مقارنة بدول أوروبية أخرى هذا بالإضافة إلى توفر عدة كفاءات فنية من ممثلين ومصورين وتقنيين لهم دراية في المجال السينمائي.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: