وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۰:۱۹  - السَّبْت  ۲۳  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۴۴۱
تاریخ النشر: ۱۵:۵۲ - الاثنين ۱۰ ‫دیسمبر‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
قالت صحيفة 'ديلي تليجراف' البريطانية إن علاقة الولايات المتحدة مع الدول العربية يمكن وصفها بـ'الشيزوفرينيا' أو 'انفصام الشخصية' قد تؤدي إلى دفع العديد من الدول العربية الكبرى إلى التقرب إلى روسيا.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء نقلت الصحيفة في مقال لكون كفلين، بعنوان 'الولايات المتحدة تهدد علاقاتها بالدول العربية'، عن مقابلة أجراها مع سلمان بن حمد آل خليفة، نجل ملك البحرين، إن 'حكومة باراك أوباما ستخسر نفوذها في الشرق الأوسط إذا أصرت على اتباع سياستها الخارجية الحالية'، بحسب موقع هيئة الإذاعة البريطانية BBC العربية.

وأوضح كاتب المقال أن 'العلاقات بين واشنطن والعديد من الدول العربية ازدادت توترا مؤخرًا لاسيما بعد التوصل للاتفاق المؤقت بين إيران والدول الست الكبرى في شأن ملفها النووي'.

وأضاف 'آل خليفة' أن 'العديد من الدول العربية يعملون على إعادة النظر في علاقاتهم مع الولايات المتحدة خاصة بعد تعاطيه مع استخدام النظام السوري للأسلحة الكيمياوية، مما دفع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين إلى التقدم بمبادرة لاحتواء الأزمة'، بحسب الصحيفة.

وأشار 'آل خليفة' إلى أن 'الروس أثبتوا أنهم أصدقاء أوفياء وذلك لما قاموا به لتجنب ضربة عسكرية غربية ضد الرئيس السوري بشار الأسد، الأمر الذي دفع بالعديد من الدول العربية في المنطقة بالبحث عن حلفاء آخرين بدلا من الاعتماد على واشنطن التي تبدو وكأنها تعاني داء الانفصام في الشخصية حيال سياستها المعتمدة في الدول العربية'.

وأوضح 'سلمان'، الذي يشغل منصب نائب رئيس الوزراء البحريني، أن 'البحرين تعتبر من الدول التي أغضبتها قرارات الإدارة الأمريكية ومنها مطالبتها الرئيس المصري السابق، حسني مبارك، بالتنحي عن منصبه'.

واختتم قائلاً: 'الدول العربية لا تطلب التطمينات من الغرب، بل تريد أن يستمع لها الغرب أيضاَ، لأننا نعرف إيران جيداً'.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: