وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۷:۵۶  - الثلاثاء  ۱۹  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۴۵۴
تاریخ النشر: ۹:۱۳ - الأربعاء ۱۲ ‫دیسمبر‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أعلن مشرعون في الكونغرس الأمريكي عن إجماع في مجلسي الشيوخ والنواب على ميزانية الدفاع للعام 2014، والتي تصل إلى 552.1 مليار دولار، والتي ستعرض للمصادقة عليها في الأيام القريبة.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء نقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية  أن ذلك يعني بالنسبة لإسرائيل المصادقة على المساعدة الخاصة لإنتاج وتطوير أنظمة دفاعية مضادة للصواريخ، والتي تصل قيمتها إلى نحو 400 مليون دولار، ليست مشمولة ضمن المساعدات الأمنية السنوية لإسرائيل والتي تصل إلى 3.1 مليار دولار.

وأشارت الصحيفة إلى أن المساعدة في تطوير وإنتاج أنظمة دفاعية مضادة للصواريخ هي مساعدة خاصة، ومرتبطة بميزانية الدفاع الأمريكية. وبالرغم من التقليصات التي أجريت على الميزانية، فإن إسرائيل ستواصل الحصول على المساعدة الأمريكية السخية لحماية أجواء إسرائيل.

وجاء أن لجنة الميزانية وافقت على زيادة بقيمة 173 مليون دولار للعام 2014 لتسريع التعاون الأمريكي – الإسرائيلي في برنامج الصواريخ الدفاعية.

وتشمل المساعدة 33.7 مليون دولار لتطوير منظومة "حيتس، و22.1 مليون دولار لتطوير "حيتس 3" لاعتراض صواريخ في طبقات الجو العليا. وجرى تخصيص 117.2 مليون دولار لتطوير ما يسمى بـ"العصا السحرية" لاعتراض الصواريخ البالستية في المدى القصير.

وكتبت الصحيفة أن صواريخ "حيتس 3" معدة أساسا لاعتراض صواريخ بالستية من إيران، في حين أن "العصا السحرية" معدة لمواجهة تهديدات حزب الله، بينما أثبتت "القبة الحديدية" نفسها في اعتراض الصواريخ من قطاع غزة، ومن لبنان أيضا.

وتابعت الصحيفة أنه لهذا الغرض جرى تخصيص مبلغ 220.3 مليون دولار من ميزانية الدفاع الأمريكية لإسرائيل لكي تتمكن من إنتاج أنظمة أخرى من "القبة الحديدية"، وإنتاج صواريخ اعتراضية. كما جرى تخصيص مبلغ 15 مليون دولار لبناء قدرات إنتاجية في الولايات المتحدة لإنتاج قطع غيار لبطارية "القبة الحديدية".

ولفتت الصحيفة إلى أن تمويل أنظمة دفاعية مثل "حيتس" و"العصا السحرية" غير مشمولة في المساعدات الأمريكية لإسرائيل، لكون الولايات المتحدة تستفيد مثل إسرائيل من هذه الأنظمة الخاصة، أما "القبة الحديدية" فهو إنتاج إسرائيل تقوم الولايات المتحدة بتمويله، ولكن تعمل على أن يكون إنتاج قطع الغيار في الولايات المتحدة نفسها بهدف توفير أماكن عمل لأمريكيين.

إلى ذلك، تشمل ميزانية الدفاع الأمريكية الجديدة المصادقة على طلب البنتاغون شراء 29 طائرة قتالية جديدة من طراز "أف 35"، وذلك ضمن خطة تسلح خماسية تهدف لشراء 100 طائرة قتالية لسلاح الجو الأمريكي.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: