ارتفاع الهجمات على موظفي الدولة في افغانستان بنسبة 700% في 2012

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۲:۱۳  - الاثنين  ۲۱  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۴۸
تاریخ النشر: ۱۳:۰۶ - الثلاثاء ۱۹ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۳
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
سجل عدد موظفي الدولة الافغان الذين اصيبوا او قتلوا في هجمات ارتفاعا بنسبة 700% بين 2011 و2012 فيما تراجع عدد الضحايا المدنيين في 2012 لاول مرة منذ ست سنوات، على ما افادت الامم المتحدة في تقرير نشر الثلاثاء.
واعتبرت الامم المتحدة في تقريرها ان عدد الاغتيالات التي استهدفت بها حركة طالبان بشكل محدد موظفات في الدولة "مقلق للغاية".

وقتل 2754 مدنيا في العام الفائت ما يشكل تراجعا بنسبة 12% من 2011، ويرفع الحصيلة في السنوات الست الاخيرة الى 14728 مدنيا، بحسب التقرير. وقال التقرير "انه فيما تراجع العدد الاجمالي للقتلى المدنيين عام 2012 تزايد استهداف العناصر المعارضة للحكومة للمدنيين في مختلف انحاء البلاد حيث شنوا الهجمات في استهتار تام بالحياة البشرية".

وارتفع عدد القتلى المدنيين بين صفوف مؤيدي الحكومة ومن بينهم الموظفون الرسميون ورجال الدين واعيان القبائل والناشطون في جهود السلام بنسبة 108% ليطال 1077 شخصا. وقال التقرير انه "من بين هؤلاء ارتفع عدد القتلى والمصابين بين موظفي الحكومة المدنيين بنسبة 700%". وتابع "المثير للقلق بشكل خاص هو الاغتيالات التي استهدفت النساء ونفذها معارضو الحكومة على ما حدث في عملية قتل رئيسة ونائبة رئيسة دائرة الشؤون النسوية في لاغمان في تموز/يوليو وكانون الاول/ديسمبر 2012".
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: