وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۳:۳۳  - الخميس  ۲۳  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۴۸۵
تاریخ النشر: ۱۵:۱۸ - الاثنين ۱۷ ‫دیسمبر‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
من المرجح ان توقع شراكة الغاز الطبيعي الاسرائيلية الأمريكية "تامار" خلال الأسابيع المقبلة على أول اتفاق لبيع الغاز الطبيعي وذلك إلى مصانع البوتاس في الأردن، حسب الصحيفة الإسرائيلية كلكليست.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء من المتوقع أن يصل حجم الغاز الذي سيتم تحويله إلى مصانع البوتاس الأردنية نحو 2 مليار متر مكعب على مدى 15 عاما مقابل 500 الى 700 مليون دولار.

ومن المتوقع أيضا أن تكون هذه الصفقة الاسرائيلية الأولى من نوعها لتصدير الغاز، وذلك بعد أن سمحت الحكومة تصدير 40 ٪ من احتياطي الغاز.

وتخضع الصفقة لموافقة وزير الطاقة والجهاز الأمني. ومع ذلك، فإن العقبة الرئيسية أمام تنفيذ الصفقة هو أن خط أنابيب الغاز الموجود في إسرائيل ينتهي في مصانع البحر الميت. ولذلك، تتطلب الصفقة مد خط أنابيب بطول 50 كيلومترا ليربط بين المملكة الأردنية واسرائيل .

شركة نوبل انرجي الامريكية، وهي شريك في "تامار،" تمارس الضغط على الحكومة الاسرائيلية لتحمل تكاليف بناء خط الأنابيب المذكور، والذي تقدر تكلفته بنحو 100 الى 150 مليون دولار. وفي حال رفضت الحكومة تحمل تكاليف المشروع فإن "نوبل" مستعدة لتمويله من مصادرها الخاصة.

مما لا شك فيه أن عملية مد خط الأنابيب يفتح لإسرائيل السوق الأردنية، التي تقدر احتياجاتها من الغاز بين 4 و 6 مليار متر مكعب سنويا.
وفي نهاية الأسبوع الماضي ، ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال " ان الطرفين على وشك إتمام الصفقة ".

وفي المرحلة الأولى من المتوقع أن توافق شركة مصانع البوتاس على استيراد حصة أولية محدودة  ولا تتعدى 0.1 مليار متر مكعب بحلول عام 2015. بعد هذه السنة يتم رفع هذه الكمية ب 3 أضعاف ليتم تزويد الاردن بكمية 0.3 مليار  متر مكعب  سنويا. وبتوقع أن تكسب الدولة العبرية خلال هذه الفترة دخل سنوي بقيمة 41 مليون دولار من الضرائب والفوائد.

 
 
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: