وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۷:۰۵  - الخميس  ۲۳  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۴۸۶
تاریخ النشر: ۱۵:۲۵ - الاثنين ۱۷ ‫دیسمبر‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أكد الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ، مفتي عام المملكة، رئيس هيئة كبار العلماء، أن ما يعمد إليه بعض الناس من استئجار الاستراحات والفنادق، لإقامة العزاء، يعد خلافا لما شرع الله.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء أوضح في خطبة الجمعة التي ألقاها قبل أمس الأول، في جامع الإمام تركي بن عبد الله وسط العاصمة الرياض، أن الجلوس الطويل للعزاء وتعطيل الأعمال والمواعيد والمبالغة في موائد الأطعمة وتحويل العزاء إلى ضحك وسرور غير مشروع في الإسلام.

لافتا إلى أن تقديم العزاء تسلية للمصاب ودعاء له بالصبر والثبات في مصيبته.

وأشار المفتي، إلى أن العزاء لا يتقيد ولا يرتبط بأيام معدودة أو يحصر في ثلاثة أيام بل يقدم العزاء متى ما رأيت ذوي المتوفى في السوق أو المسجد أو الشارع، إذ أن من حق المسلم على أخيه المسلم، أن يعزيه ويقف بجانبه ويضمد جراحه، ويدعو للمتوفى بالمغفرة والرحمة ودخول الجنة.

وأوضح أن البكاء على المتوفى جائز وهو أمر طبيعي في الإنسان، وقد بكى النبي صلى الله عليه وسلم، في وفاة ابنه إبراهيم وعدد من الصحابة، لكن الذي لا يجوز هو النياحة على الميت ورفع الصوت ولطم الخدود وشق الجيوب.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: