وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۶:۰۵  - الأَحَد  ۱۹  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۴۹۳
تاریخ النشر: ۶:۵۲ - الأربعاء ۱۹ ‫دیسمبر‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
إتهمت مصادر في المعارضة السورية، دولة العراق والشام الإسلامية، بالوقوف وراء إختطاف أحد ابرز قادة جبهة النصرة في حلب.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قالت المصادر، "إن تنظيم داعش يقف وراء عملية إختطاف، أحمد تركي أوسو، الذي كان يقود كتيبة سيوف الشهباء، قبل أن ينضم إلى جبهة النصرة، ويصبح أحد أبرز مسؤوليها العسكريين".

وأضافت، " إختفى تركي أوسو على طريق حيان، منذ حوالي ثلاثة أيام، أثناء توجهه للقاء أمير جبهة النصرة في حلب"، متابعاً،" الأمر المثير للإستغراب تمثل في قيام مجهولين بتنفيذ هجوم على مقر الجبهة في حيان، وسرقة مستودع الأسلحة، وخطف عنصرين، بالتزامن مع إختفاء أوسو".

وكانت عدة وسائل إعلامية قد زعمت، أن داعش أعدمت أوسو الشهر الماضي، بعد شرق قرية رتيان وردة حلب، غير ان قائد كتيبة سيوف الشهباء، سرعان ما خرج لينفي صحة الخبر.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: