وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۰۴  - الخميس  ۲۳  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۵۰۶
تاریخ النشر: ۷:۰۹ - الخميس ۲۰ ‫دیسمبر‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أطلقت دائرة إحياء الشعائر الحسينية في ديوان الوقف الشيعي حملة خدمية وإرشادية كبيرة تحت عنوان ( درس من عاشوراء) .
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قال وكيل رئيس ديوان الوقف الشيعي ومدير عام دائرة إحياء الشعائر الحسينية وكالة سماحة الشيخ سامي المسعودي " ان دائرة إحياء الشعائر الحسينية استنفرت جميع الإمكانيات في ديوان الوقف الشيعي من اجل نقل الزائرين لما يشكله ذلك من مشكلة تتكرر كل عام لافتا الى استئجار 50 حافلة كبيرة واستنفار جميع الحافلات والسيارات في العتبات المقدسة لنقل الزائرين.

وأكد ان الزيارة تحتاج الى تظافر جهود المؤسسة الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني والمرجعيات الدينية في النجف الأشرف كي تعطي ثمارها الطيبة لزوار ابي عبد الله الحسين " مشددا على ان الدائرة لم تقف مكتوفة الأيدي أمام هذه التحديات الجسيمة فقد شمرت سواعد الشباب من موظفي الدائرة وأنجزوا الكثير من الإعمال التي لعلها تكون ومضة في بداية طريق الإمام الحسين (ع).

وبين سماحته ان الدائرة عملت على التنسيق مع وكلاء المرجعية في المحافظات لوضع علامات دالة على المسافة الشرعية لحد الترخص في كل محافظة كما أطلقت الدائرة حملة درس من عاشوراء التي تضمنت وضع لافتات على الطريق الى كربلاء خط عليها مبادئ الحسين (ع) وإرشادات دينية ومواعظ ونصائح دينية.

وأوضح ان الوقف الشيعي بصدد اعداد دراسة مشروع قطار الشعائر وسيتم إحالته الى مجلس الوزراء للمصادقة عليه ولفت المسعودي الى ان الكثير من المعوقات تواجه عمل دائرة إحياء الشعائر الحسينية لان زيارة الأربعين والشعائر الحسينية تحتاج الى وزارة وليس الى دائرة وتحتاج الى إمكانيات مادية ضخمة فضلا على كوادر بشرية كبيرة لاستيعاب عدد الزائرين من حيث الكم و الفكر الحسيني ومن حيث الكيف والنوع.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: