وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۲:۰۸  - الاثنين  ۲۵  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۵۳۳
تاریخ النشر: ۱۵:۵۴ - الاثنين ۲۴ ‫دیسمبر‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
عندما ظهر الغضب في دوائر الكونجرس والبيض الأبيض الأمريكي تجاه المذبحة ، سارعت الإمارات بإرسال وزير خارجيتها عبد الله بن زايد آل نهيان إلى واشنطن من أجل حث الأمريكيين على عدم إدانة النظام المصري الجديد وعدم قطع المعونات المقررة للجيش والحكومة المصرية .
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء في تحقيق مطول نشرته صحيفة النيويورك تايمز واسعة الانتشار ، كتبه ثلاثة من أبرز محرريها المهتمين بشؤون الشرق الأوسط : ديفيد كيرك باتريك وبيتر بيكر ومايكل جوردونت ، وثقت فيه وقائع الأحداث الخطيرة التي سبقت عمليات الفض الدموي لاعتصامات أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في ميدان رابعة العدوية وميدان النهضة ، وقال التحقيق أنه على الرغم من وصول وزير الخارجية الإماراتي للقاهرة بدعوى البحث عن حلول سياسية للأزمة المتفاقمة وقتها ، إلا أن الديبلوماسيين الغربيين كانوا على علم بأن الإمارات تحرض الجيش المصري وقوات الأمن المصرية على سحق الإخوان وفض اعتصاماتهم في رابعة بالقوة ، وهو الأمر الذي انتهى إلى مذبحة مروعة راح ضحيتها قرابة ألف مواطن مصري .
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: