وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۰:۴۸  - الاثنين  ۲۵  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۵۶۶
تاریخ النشر: ۱۵:۱۴ - السَّبْت ۲۹ ‫دیسمبر‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
تابع مفتي مصر السابق، الشيخ علي جمعة، هجومه على جماعة الإخوان المسلمين في مصر، واصفا إياهم بـ"اليهود" بحجة أنهم يرون أنفسهم "شعب الله المختار" كما اعتبر إلى أن كيان الجماعة "سيذهب بها إلى دين مواز" على حد تعبيره.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء نقل موقع التلفزيون المصري عن جمعة، في حواره مع الإعلامي عماد الدين أديب، وصفه للإخوان بـ"اليهود" بعد قولهم "أنهم شعب الله المختار"، لأنهم يرون أنفسهم أفضل من الجميع.مضيفا أن الجماعة مقتنعة بأنها "جماعة المسلمين" وليس "جماعة من المسلمين".

وتابع قائلاً :"كيان الجماعة سيذهب بهم إلى دين مواز وهذه هي المشكلة، لأنهم يرون أن المسلمين مغفلين لأنهم لم ينضموا للتنظيم."

واعتبر جمعة، الذي يتبادل الانتقادات مع شخصيات قيادية في الجماعة، وخاصة مرجعها الروحي، الشيخ يوسف القرضاوي، أن الإخوان "ليسوا على قلب واحد، ولديهم جهاز محرك لا يعرفه أحدا،" مضيفا أن الفكر الذي في رأس قياداتهم "لا يعلمه العوام" وقال إنه تلقى عرضا لدخول الجماعة عندما كان في سن العشرين ورفض قائلا لهم "أنتم اتخذتم التنظيم ديناً" على حد قوله.

وأشار مفتي مصر السابق إلى أن جماعة الإخوان قبل عام 1938 "لم تكن جماعة متشددة، ولكن بعد ذلك خلطت الجهاد بالبلطجة" وفق قوله.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: