وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۷:۲۰  - الخميس  ۲۳  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۵۶۸
تاریخ النشر: ۱۶:۱۹ - السَّبْت ۲۹ ‫دیسمبر‬ ۲۰۱۳
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أدانت جمعية الحقوق السياسية والمدنية "حسم" اعتقال السلطات السعودية للناشط الحقوقي فواز الحربي أحد أعضائها المؤسسين.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء اعتبرت الجمعية في بيانها الصدر يوم أمس "إن ارتباط هيئة التحقيق والادعاء العام بوزارة الداخلية جعلت منها أداة بيد الوزارة تحركها لملاحقة المدافعين عن حقوق الإنسان والمطالبين بالإصلاح السياسي".

وتساءلت جمعية حسم "هل وصلت أيدي وزارة الداخلية للقضاء؟ هل أصبح بعض القضاة يستغل ما يمنحه النظام له ليحقق رغبة أشخاص؟" في إشارة لرفض القاضي "عمر الصحن" الذي أمر باحتجاز الحربي تبرير وايضاح أسباب حكمه.

واعتبرت "حسم" عبر بيانها بـ"أن ما يتعرض له نشطاء حقوق الإنسان والمطالبين بالإصلاح ومن بينهم أعضاء الجمعية من اعتقالات وتحقيقات ومحاكمات هي حملة واسعة شملت الكثير ويراد منها وأد أي نواة للمجتمع المدني وأي حراك سلمي يهدف لنيل الحقوق والمشاركة في صنع القرار السياسي وحماية المال العام والتوزيع العادل للثروة".

وأضاف البيان: "الإخفاقات لا تحل بتكميم الأفواه, والحلول تصعب بمرور الوقت, فالإصلاح السياسي أصبح ضرورة وحاجة ملحة لاستقرار الوطن".

وكانت المحكمة الجزائية بالرياض قد شهدت الخميس 26 ديسمبر الجاري الجلسة الثانية لمحاكمة المدافع عن حقوق الانسان "فوزان الحربي" برئاسة القاضي "عمر الصحن" الذي أصدر أمره باحتجاز الحربي.

وكان ممثل الدفاع "عبد العزيز الشبيلي" أشار الى التواجد العسكري الكثيف داخل قاعة المحاكمة معتبراً ذلك دليلا على الاستعداد المسبق لتنفيذ اعتقال موكله قبل انعقاد جلسة المحاكمة.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: