وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۰:۰۲  - الأَحَد  ۲۲  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۷۳
تاریخ النشر: ۱۶:۱۷ - الثلاثاء ۱۹ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۳
خرج مئات من المتظاهرين في مسيرة جابت شوارع مدينة بورسعيد المصرية يوم الثلاثاء 19 فبراير/شباط تطالب بإسقاط الرئيس محمد مرسي.

يأتي هذا بعد يوم واحد فقط من عصيان مدني في المدينة، نفذه سكانها ضد سياسات الرئيس المصري والحكومة.

وأفادة الخبر  في القاهرة بأن الحكومة المصرية تخشى من انتقال عدوى العصيان المدني من بورسعيد إلى محافظات أخرى وتنظيم إضرابات، لذلك أعلن الرئيس مرسي عن تخصيص 400 مليون جنيه لتنمية المدينة.

وفي القاهرة قام المتظاهرون بمنع السيارات من الدخول إلى ميدان التحرير بعدما قامت قوات الأمن صباح يوم الثلاثاء بإزالة الحواجز الحديدية المحيطة بالميدان.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: