وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۳:۳۵  - الخميس  ۱۹  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۷۹۲
تاریخ النشر: ۱۰:۴۶ - الخميس ۰۶ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
افاد موقع المونيتور الأمريكي بأن ضغوط قطر على أوباما لإعادة الإخوان للحكم وتدمير الجيش المصرى بواسطة مراكز "بروكنجز" و"كارنيجي" للأبحاث و أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما تعرض لعملية خداع وتضليل حول حقيقة الأوضاع في مصر، وذلك من خلال التقارير التي وصلته من خبراء وسياسيين أمريكيين أنشأوا ما يعرف باسم "مجموعة العمل حول مصر" Working Group on Egypt.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قال الموقع السياسي الأمريكي الشهير، إن مجموعة العمل ضمت خبراء من معاهد ومؤسسات بحثية أمريكية من بينها "كارنيجي إندومنت"و"معهد بروكنجز"، وجميع تلك المعاهد تحصل على تمويل من قطر ويوجد لها فروع في الدوحة أيضا.

وطالبت تلك المجموعة أوباما بممارسة ضغوط على الجيش المصري والحكومة المؤقتة والتأكيد على أن ما حدث في مصر انقلابا والعمل على إعادة الإخوان للحكم، بالإضافة إلى الضغط على وزير الخارجية جون كيري لعدم الاعتراف بنجاح الاستفتاء على الدستور الجديد، والتشكيك فيه وفي نتائجه.

والأخطر من هذا بحسب الموقع أن التقرير الذي وصل إلى أوباما تتضمن مطالب بوقف المساعدات الاقتصادية والعسكرية عن الجيش المصري أو على الأقل استمرار تعليقها.

وشارك في كتابة التقرير "ميشيل ديون" من مؤسسة كارنيجي اندومنت للسلام الدولي ولها فرع في قطر وتحصل على تمويل من الخارجية القطرية، وروبرت كاجان من معهد بروكنجز ووله فرع في الدوحة أيضا باسم "بروكنجزالدوحة".

ويعكس هذا التقرير الدور الذي تلعبه قطر ضد مصر واستغلال المراكز الوبحثية التي تمولها في أمريكا من أجل تشويه صورة مصر والضغط على السياسيين ومتخذي القرار، لعدم الاعتراف بثورة 25 يونيو وربما توقيع عقبات على مصر، وعدم الاعتراف بأي خطوة ديمقراطية يتخذها الشعب المصري.

وطالب الباحثون والخبراء الممولين من قطر أوباما أيضا بعدم اعتبار مصر حليف استراتيجي وعسكري بعد الآن، لأن السلام في المنطقة لم يتحقق بسب المساعدات أو رغبة مصر في السلام، ولكن بسبب تفوق إسرائيل العسكري وقدرتها على هزيمة أي جيش عربي. 

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: