وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۹:۳۹  - الجُمُعَة  ۲۰  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۷۹۴
تاریخ النشر: ۱۱:۳۴ - الخميس ۰۶ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
تتواصل الاستعدادات الشعبية للمشاركة في العصيان المدني السلمي في البحرين تزامناً مع ذكرى انطلاق الثورة في 14 من فبراير.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء في العاصمة المنامة خرجت مسيرة طالبت باسقاط النظام، واكد المتظاهرون أن الحصار الذي فرضته السلطات على المنامة لن يجدي نفعاً أمام اصرار الشعب على التظاهر السلمي.

وفي بلدة الدراز اكد الأهالي استعدادهم للمشاركة في العصيان المدني تلبية لدعوة ائتلاف 14 من فبراير.

وفي السنابس والديه وسترة ندد المشاركون في المسيرات بحملة المداهمات المستمرة التي تشنها قوات النظام ضد المواطنين.

من جانبها، دعت حركة تمرد البحرين في الداخل والمهجر الى احياء ذكرى انطلاق الثورة عبر دعم الحراك الشعبي المدني السلمي.

وقالت الحركة: إن تضحيات الشعب للانعتاق وازالة الحكم القبلي لن تذهب هباء، واضافت أن الرموز والقيادات السياسية والثورية قررت عدم التراجع حتى ينال الشعب حقوقه.

واضافت، ان "تمرد البحرين تؤمن ان العمل الثوري الجماهيري هو الطريق الوحيد لنيل الحقوق وتحقيق اهداف الثورة وان المقاومة المدنية هي السلاح الاقوى.

ودعت الى احياء ذكرى انطلاق الثورة بما يليق والمرحلة الراهنة عبر تبني ودعم الحراك الثوري السلمي واقامة الفعاليات من اعتصامات ومسيرات ومخاطبة المجالس التشريعية والمنظمات الحقوقية بحسب الامكانيات المتاحة في موقع تواجدهم.

وتابعت حركة تمرد تقول: اننا "نشد على ايدي جميع اصدقائنا من نشطاء ومنظمات واحزاب ودول في تقديم كل الدعم الاعلامي والحقوقي والسياسي الذي يستطيعون نصرة شعب البحرين ومطالبه العادلة والثورة المظلومة".

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: