وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۰:۲۳  - الخميس  ۱۴  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۸۰
تاریخ النشر: ۱۷:۳۰ - الثلاثاء ۱۹ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۳
بدأ مئات الأسرى الفلسطينيين في معتقلات الاحتلال الاسرائيلي إضرابا عن الطعام اليوم الثلاثاء تضامنا مع آخرين مضربين منذ عدة شهور.
واشار نادي الاسير الفلسطيني الى ان 800 اسير من الجبهتين الشعبية والديمقراطية وحركة حماس وحركة الجهاد الاسلامي بدأوا الاضراب في سجون ايشيل وريمون ونفحة.

وياتي هذا التحرك في وقت تعقد فيه ما يسمى بمحكمة الصلح بكيان الاحتلال الاسرائيلي جلسة خاصة للاسير سامر العيساوي، الذي اضرب في اب/اغسطس من العام الماضي احتجاجا على اعادة اعتقاله بعد خروجه في اطار صفقة جلعاد شاليط اواخر العام 2011.

من جهته، بعث كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات برسالة الى وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاترين اشتون طلب فيها التحرك من اجل المعتقلين ولا سيما المضربين عن الطعام.

ودعا عريقات الاتحاد الاوروبي الى اتخاذ خطوات فاعلة لانهاء الحصانة التي يتمتع بها الكيان ووضع حد لاستمرار تحديه السافر للقانون الدولي، بما في ذلك القرارات المتعددة للامم المتحدة.

وكان قد دعا الاتحاد الاوروبي منذ ايام الاحتلال الاسرائيلي إلى تحسين ظروف الفلسطينيين المحتجزين في سجونه.

جدير بالذكر، ان مراقبون يعتبرون قضية الاسرى هي الوجه الاكثر بشاعة للاحتلال الاسرائيلي والعجز الدولي وازدواجية المعايير الدولية‏، مشيرين الى انه لم يعد ممكنا السكوت أكثر من ذلك على تعنت الاحتلال الاسرائيلي فيما يتعلق بقضية الاسرى الفلسطينيين‏.

من جهة اخرى، أفاد مراسل قناة العالم الاخبارية أن اشتباكات تدور بين فلسطينيين وجنود الاحتلال أمام سجن عوفر.

واصيب عدد من طلبة جامعة بيرزيت بحالات اختناق وجراح إثر قمع الاحتلال لمسيرة نظموها من الحرم الجامعي صوب سجن "عوفر" غرب رام الله.

وقال أحد قادة الكتلة الإسلامية "إن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المعدني صوب مئات الطلبة والمواطنين الذين نظموا مسيرة صوب سجن "عوفر" نصرة للأسرى والمضربين".

وهتف الطلبة ضد الاحتلال وممارساته بحق المعتقلين، وطالبوا بالتدخل الدولي لوقف همجية السجان وعنصرية الصهاينة.

من جهة أخرى، أكدت الحركة الطلابية في جامعة بيرزيت عزمها على مواصلة الاحتجاجات والمسيرات صوب الحواجز العسكرية لنصرة الأسرى ووقف الظلم الواقع بحقهم.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: