وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۷:۵۰  - الاثنين  ۱۱  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۸۳
تاریخ النشر: ۱۷:۴۴ - الثلاثاء ۱۹ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۳
اکد مساعد الرئیس المصری محمد مرسی للشؤون الخارجیة عصام الحداد ان "التعاون الیومی مع (إسرائیل) مستمر کالمعتاد.
رغم عدم وجود اتصالات على المستوى الرئاسی، مشیرا إلى أن مرسی سیحترم بدقة معاهدة السلام مع (إسرائیل).

 
ولفت الحداد الى أن "مصر لن تتسامح مع تدفق الأسلحة المهربة من قطاع غزة وإلیه، حیث یؤدی ذلک إلى زعزعة الاستقرار فی سیناء"، موضحا "اننا لا نرید أن نرى هذه الأنفاق تستخدم کسبل غیر مشروعة للتهریب، سواء الأشخاص أو الأسلحة التی یمکن أن تلحق ضررا فعلیا بالأمن المصری".

وأشار إلى أن "قبضة (إسرائیل) على قطاع غزة تراخت بصورة کبیرة بعد الاتفاق الذی توسطت فیه مصر وأنهى القتال بین (إسرائیل) وحرکة "حماس"، مؤکدا انه "الآن یمکننا القول إن الحدود مفتوحة إلى حد جید، ولا یزال من الممکن تحسین ذلک، وأنه یسمح بدخول احتیاجات شعب غزة".

وشدد على "اننا لا نود أن نرى تهریب أسلحة عبر هذه الأنفاق، سواء إلى مصر أو منها، بسبب ما نراه الآن فی سیناء ولقد ضبطنا بالفعل فی أنحاء مصر أسلحة ثقیلة یمکن استخدامها بطریقة خطیرة جدا"، واصفا "العلاقات مع "حماس" القریبة من جماعة "الإخوان المسلمین" بالجیدة".

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: