وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۳:۱۷  - الثلاثاء  ۱۷  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۸۵۱
تاریخ النشر: ۱۶:۳۷ - الأربعاء ۱۲ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
توقع مصر خلال الساعات المقبلة أكبر صفقة أسلحة روسية لمصر، حيث تتضمن منظومة للدفاع الجوي "أس 300 " وطائرات ميج 27 ، ومنظومة حديثة خاصة بالدبابات. وتصل قيمة الصفقة الى 4 مليارات دولار.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء أوضح اللواء طلعت مسلم الخبير العسكري، ان زيارة المشير عبدالفتاح السيسي، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، ونبيل فهمي وزير  الخارجية ، إلي العاصمة الروسية موسكو، في الوقت الحالي تأتي في إطار متابعة صفقة الأسلحة التي تم التشاور فيها خلال زيارة وزيرا الدفاع والخارجية الروسيين للقاهرة عقب عزل محمد مرسي.
 
وأشار مسلم في تصريحات خاصة أنه من المتوقع، أن يقوم وزير الدفاع المشير عبدالفتاح السيسي، بالتوقيع علي صفقة أسلحة، تشمل منظومة للدفاع الجوي " أس 300" ، بالإضافة إلي مجموعة من الطائرات الميج 27، و احدي المنظومات المتطورة المضادة للدبابات.
 
 وأوضحت مصادر مطلعة أن الصفقة تقدر بحوالي 3 إلي 4 مليارات دولار، يتم دفع جزء منها بمساعدة إماراتية، والجزء الأخر  من المساعدات الأمريكية، موضحًا أن المشير السيسي سيتوجه غدًا لزيارة عدد من المصانع العسكرية الروسية، للوقوف علي قطع الغيار التي سيتم الاتفاق عليها، وسبل نقل الخبرة السوفيتية في تصنيع الأسلحة إلي القاهرة.
 
وعن الهدف الثاني من الزيارة، أكد مسلم أنها جاءت من باب توطيد العلاقات العسكرية بين البلدين، وخاصة بعد زيارة وزيرا الدفاع والخارجية الروسيين لمصر، وموقفهما المؤيد لثورة يوينو.
 
و عن تأثير الزيارة علي العلاقات بين القاهرة وواشنطن، أكد مسلم علي أن مصر تعمل علي تنويع البدائل، وعدم الاعتماد علي مصدر واحد فقط في الحصول علي صفقات الأسلحة، و أن القاهرة لا تريد قطع العلاقات مع أمريكا، وإنما تسعي لتقليل الاعتماد عليها.
 
وكان المتحدث العسكري، العقيد أحمد محمد علي، قد أعلن أن  المشير عبدالفتاح السيسى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى ، ونبيل فهمى وزير الخارجية بدءا زيارة رسمية إلى روسيا اليوم.
 
وأضاف أن الزيارة تهدف إلي إجراء  مباحثات منفصلة مع نظيريهما الروسيين فى إطار إجتماعات جينف 2 ، لبحث مجمل العلاقات الثنائية وأوجه التعاون بين البلدين ، ورداً على الزيارة التاريخية لوزيرى الدفاع والخارجية الروسيين للقاهرة.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: