وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۱:۱۶  - السَّبْت  ۲۱  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۸۷
تاریخ النشر: ۲۱:۵۶ - الثلاثاء ۱۹ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۳
زاسبيكين زار ارسلان:
اشار السفير الروسي في لبنان ألكسندر زاسبيكين الى ان بلاده تبذل الجهود لإيجاد الحل السلمي في سورية خصوصا للبدء بالحوار الوطني وفقا للبرنامج المعلن من قبل السلطات السورية.
واضاف ان "روسيا تبذل الجهود لرفع العراقيل من امام الحوار بين السلطات والمعارضة الخارجية".

وقال زاسبيكين بعد زيارته رئيس "الحزب الديمقراطي اللبناني" طلال ارسلان الثلاثاء "نحن نقوم بالاتصال مع الاطراف الخارجية كالولايات المتحدة للتأثير على الائتلاف الوطني السوري مثلا لكي يتخلى عن الشروط المسبقة إذ نحن ندعو الجميع للتصرف انطلاقا من هذه المبادئ للوصول الى التسوية السياسية في سورية".

ولفت زاسبيكين الى ان "المنطقة تمر في مرحلة صعبة جدا وهي خطيرة بالفعل حيث تهدد الدول والاستقرار في المنطقة"، وتايع "نحن نركز الجهود على ايجاد حلول سياسية سلمية للنزاعات والمشاكل في الشرق الأوسط"، واضاف "هناك ايضا النزاع العربي الاسرائيلي والقضية الفلسطنية وهو الامر الذي يتطلب تكثيف الجهود السياسية لحل كل القضايا العالقة".

من جهته، رحب ارسلان بالسفير زاسبكين، واشار الى ان "اللقاء كان مناسبة لتبادل الآراء والاحاديث حول مجمل الأمور المتعلقة على المستوى اللبناني والإقليمي والدولي"، منوها "بدور روسيا المميز على مستوى تحقيق العدالة في المجتمع الدولي والاقليمي العام".

وحول زيارته الأخيرة الى سورية، قال ارسلان إن "اللقاء بالرئيس بشار الأسد ليس بجديد فنحن دائما على تواصل وهناك لقاءات مستمرة ونحن دائما نؤكد على الثوابت الوطنية والقومية التي تربطنا بسورية"، ورأى ان "لا حل في سورية الا ضمن إطار الحل السلمي والحوار الوطني على اسس المبادئ التي تقترحها السلطات السورية الرسمية".
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: