وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۲:۰۹  - الاثنين  ۲۳  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۹۱۲
تاریخ النشر: ۸:۳۷ - الجُمُعَة ۲۱ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أكدت داليا زيادة، المدير التنفيذي لمركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية تورط الإدارة الأمريكية في تمويل الإخوان وتضليل المخابرات الأمريكية "السي آي إيه" بأن الإخوان هم الأقوى على الساحة وهم المسيطرون في مصر، ولذلك عملت المخابرات على دعم تحركات الإخوان.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قالت زيادة إن هناك وثائق تؤكد تورط مالك شقيق الرئيس الأمريكي أوباما في تنفيذ مخطط تقسيم السودان، ويدير عدة منظمات وهمية هدفها دعم الجماعات مثل الإخوان، لافتة إلى أن مالك يميل إلى التيار السلفي المتشدد، وأنشأ عدة مدارس بكينيا تدرس الفكر الوهابي.

أضافت زيادة خلال حوارها في برنامج "صح النوم" على قناة "التحرير"، أن هناك منظمات إخوانية انتشرت بشكل كبير في الولايات المتحدة الأمريكية منذ سنوات، وهى التي عملت على دعم الجماعة بشكل كبير بعد ثورة 30 يونيو ماديا ودعائيا.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: