وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۳:۴۴  - الأَحَد  ۱۷  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۹۱۴
تاریخ النشر: ۶:۴۳ - السَّبْت ۲۲ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
أهتمت الصحف الصادرة اليوم ببروز تقارير إعلامية تفيد بنية قطر إبعاد يوسف القرضاوي خارج أراضيها، وأنباء تشير إلى تعرض 40 ألف سورية للاعتداء الجنسي، وروسيا تعلن نيتها التسريع في تسليح العراق.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء في زاوية الآراء، وتحت عنوان "المعركة السورية في أوكرانيا،" كتبت صحيفة القدس العربي: "بكشفها للتشابهات الكبيرة بين سوريا وأوكرانيا تفضح المعركة الدامية الجارية في البلدين عن مجرى الصراع المستعرّ في العالم، وتدخل شعبي البلدين في مأزق كيانيّ ووجوديّ متشابه ومأساوي."

وتابعت الصحيفة بالقول: "قد يعزّي السوريين تشاركهم مع الشعب الأوكراني علائم التخاذل الأوروبي والأمريكي في نصرة قضيتهم، كما سيعزّي إسلاميّيهم تشاركهم مع المسيحيين الأوكرانيين تهم الارهاب والتشدد والتطرّف، بحيث يخفّ الاحتقان الناتج عن إحساسهم بالاستهداف كشعب مضطهد وكدين مستهدف من الغرب ومن النظام."

وأضافت القدس العربي: "أحد ناشطي الإنترنت قال للأوكرانيين: اذا أردتم اللجوء فتجنبوا الأردن ولبنان، فيما نصح ناشط آخر الأوكرانيين بشراء مولدات كهربائية وتخزين المازوت تجهزاً لحصار مناطقهم."البيان الإماراتيةوتحت عنوان "تقارير اعلامية: الدوحة تبعد القرضاوي خارج أراضيها قريباً،" كتبت صحيفة البيان الإماراتية: "رجحت تقارير إعلامية ومصادر منشقة عن جماعة الإخوان المسلمين أن تقوم قطر قريباً بإبعاد الشيخ يوسف القرضاوي خارج أراضيها، على خلفية الأزمات التي أثارها مع دول الخليج."

وذكرت التقارير أن القرضاوي "لم يعد مرغوباً به في الدوحة،" ورأت أن مواقف رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أصبحت تثير حفيظة قطر خلال الفترة الأخيرة.وأشارت التقارير إلى أن القرضاوي أصبح يمثل ثقلاً على السياسة القطرية بسياسته المعادية لحلفاء قطر داخل مجلس التعاون الخليجي، وما يؤكد ذلك هو التصريح الذي أدلى به وزير الخارجية القطري خالد العطية بأن وضع رجال الدين لا ينقل السياسة الخارجية لبلاده.

تحت عنوان "40 ألف سورية يتعرضن للاعتداء الجنسي،" كتبت صحيفة المصريون: "كشفت المنظمة السورية لحقوق الانسان أن 40 ألف امرأة سورية تعرضن للاعتداء الجنسي داخل سجون النظام السوري بصورة ممنهجة ومتعمدة كسياسة عقابية سواء كانت بهدف الحصول على المعلومات ونزع الاعترافات أو بغرض التلذذ والإذلال والتشفي بالترهيب بدافع ثأري وانتقامي من أحد أفراد العائلة."

وأضاف التقرير أنه بحالات معينة خلال عمليات المداهمة ينكل بالنساء وتحت تهديد السلاح يطلب منهن خلع جميع ملابسهن، ووثقت المنظمة حالة اغتصبت خلالها الأم بحضور زوجها وأولادها ولم تجدي استجداءاتها نفعا للحؤول دون اغتصابها من جندي في عمر أبناءها.

وتحت عنوان "مجلس الإفتاء في فلسطين يحذر من سحب الولاية الأردنية عن الأقصى،" كتبت صحيفة الرياض السعودية: "حذر مجلس الإفتاء الأعلى في فلسطين من مخاطر طرح جهات اسرائيلية موضوع سحب الولاية الأردنية عن المسجد الأقصى المبارك، وتحويلها إلى السيادة الإسرائيلية، وذلك في خطوة استباقية لشرعنة اقتحامات اليهود للأقصى، وتطبيق مخطط التقسيم الزماني والمكاني فيه بين المسلمين واليهود."

ودعا المجلس في بيان له أعقبت جلسة عقدها أمس الخميس برئاسة الشيخ محمد حسين، المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية رئيس مجلس الإفتاء الأعلى، الأمتين العربية والإسلامية والعالم أجمع إلى التدخل الفوري والسريع لإنقاذ المسجد الأقصى المبارك من الأخطار الحقيقية المحدقة به.واستنكر المجلس الاقتحامات المستمرة والمتواصلة للمسجد الأقصى المبارك، التي كان آخرها اقتحام وزير الإسكان الإسرائيلي ونائب رئيس الكنيست لباحات المسجد، عبر باب المغاربة، وسط حراسة شرطية مشددة، محملا سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن نتائج هذه الاقتحامات والإجراءات العدوانية.

وتحت عنوان "روسيا ستسرع تسليح العراق،" كتبت صحيفة النهار الجديد الجزائرية: "أعلن وزير الخارجية العراقي، هوشيار زيباري، خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الروسي، سيرغي لافروف، في بغداد الخميس أن العراق حصل على وعد من موسكو بتسريع تسليحه في مواجهة الإرهاب الذي رأى أنه يأتي من سوريا."

وقال زيباري هناك حاجة عراقية ملحة لأسلحة مكافحة الإرهاب والطائرات والمعدات الفنية والتسليحية.

وأضاف لدينا عقود تسليحية لكن بعيدة المدى وليست آنية، لكن الجانب الروسي وعدنا بتسريع عملية تسليم أسلحة عاجلة لمساعدة القوات العراقية في تصديها للإرهاب المنفلت والآتي من الحدود السورية إلى محافظاتنا في المنطقة الغربية.

وأكد زيباري أن موضوع التسليح كان في صلب المحادثات التي جرت بين الوزير الروسي ورئيس الوزراء نوري المالكي بدوره، قال لافروف إن إمدادات الأسلحة لمكافحة الإرهاب لا تتأخر وإنما تسير بموجب العقود.



رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: