وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۳:۴۸  - الأربعاء  ۱۸  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۹۱۵
تاریخ النشر: ۶:۵۰ - السَّبْت ۲۲ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
فرض التشابه الكبير بين الممثل الذي أدى دور الشيطان في سلسلة "الكتاب المقدس" التليفزيونية من جهة، والرئيس الأمريكي باراك أوباما من جهة أخرى على المنتجين إلغاء هذه الشخصية وإخضاع الفيلم المقرر إطلاقه نهاية الشهر الحالي بوحي من السلسلة لعمليات المونتاج اللازمة لذلك.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء كان الممثل "مهانين مهدي أوزانين" جسد دور الشيطان في السلسلة التليفزيونية التي عرضت العام الماضي على القناة التاريخية في أمريكا، ولاحظ المشاهدون الشبه الكبير بينه وبين أوباما لتبدأ التكهنات والتأويلات للأسباب التي دفعت لاختيار هذا الممثل لتجسيد دور الشيطان.

ويعمل المنتجون والمخرجون في شركة "20 سنتشري فوكس" في الوقت الحاضر على إعادة اختصار السلسلة التي وصلت مدتها إلى 10 ساعات تليفزيونية إلى فيلم سينمائي مدته ساعتان فقط بعنوان "إبن الآلهة" لا يرد فيه أي ذكر لشخصية الشيطان التي أثارت الجدل بحسب ما أوردت صحيفة دايلي ميل البريطانية.

وسارع المنتج مارك بورنيت إلى نفي أية إيحاءات سياسية وراء اختيار شبيه أوباما لأداء هذا الدور، واعتبر أن ما حدث كان بمحض الصدفة، ولم تكن هناك نية لدى المنتجين والمخرجين للعمل لربط شخصية الرئيس باراك أوباما بالشيطان.

وتعيد هذه الواقعة إلى الأذهان قصة مسرحية "الزعيم" الشهيرة للفنان عادل إمام التي تقوم قصتها على التشابه بين زعيم البلاد الافتراضي، وبين ممثل كومبارس أدى دور لص في أحد الأفلام التي يتم تصويرها في البلاد، مما أثار غضب المسؤولين وقرروا التخلص منه، قبل أن يتوفى الزعيم ويضطروا للاستعانة به ليحل محله.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: