وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۸:۳۶  - السَّبْت  ۱۶  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۳۹۱۹
تاریخ النشر: ۲۳:۰۹ - السَّبْت ۲۲ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۴
وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء :
افادت صحيفة "معاريف" العبرية اليوم السبت ان سلاح البحرية التابع للجيش الاسرائيلي اجرى مؤخرا سلسلة من التدريبات والمناورات لمواجهة التحديات والهجمات التي تنتطلق من البحر ضد المصالح الاسرائيلية البحرية.
وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء قال ضابط كبير في سلاح البحرية للصحيفة ان قواته اكملت مؤخرا مشروع لمواجهة الصواريخ المتطورة والتي تنطلق من البحر مثل صواريخ "ياخونت" الروسية وغيرها حيث ان هناك تغيير في المجال البحري وتهديد حقيقي في منطقة الشرق الأوسط وحول العالم على حد قوله.

وقال ان العدو يترصد لنا لمواجهتنا بشتى الطرق وعلينا ان نتجهز لهذه التحديات لكي لا نتفاجأ على حد تعبيره.

واوضح ان التغيرات الاخيرة في المنطقة وبحسب معلومات للاستخبارات الاسرائيلية وهي سبل مكافحة صواريخ 'ياخونت' المضادة للسفن روسية المنشأ والتي حصل عليها حزب الله مؤخرا من ايران عن طريق الاراضي السورية، وقال لا نعلم اذا هي متواجدة بالتأكيد في مخازن حزب الله الا انه علينا اتخاذ اجراء احترازي للتصدي لمثل هذه الصواريخ المتطورة والتي باستطاعتها اصابة الهدف بدقة على بعد 300 كلم.

واشار الى ان هذا النوع من الصواريخ يشكل تهديدا رئيسيا على البحرية الاسرائيلية والسواحل والموانىء، وفي المقابل اتخذ سلاح البحرية كافة الوسائل الوقائية للتصدي لتلك الصواريخ لحماية كافة المصالح الاسرائيلية في البحر الابيض المتوسط.

واضاف ان سلاح البحرية سيقوم خلال السنوات المقبلة بتعزيز الاسطول الحربي بسفن قتالية فتاكة كاشفا انه سيتم بناؤها في المانيا اضافة الى غواصات "الدولفين" والتي استوردتها اسرائيل من المانيا خلال اتفاقيات عسكرية بين البلدين ووصل عددها حتى الان الى 6 غواصات.

وقال ان هيئة الاركان بالجيش وافقت على تطوير سلاح هندسة البحرية نظرا للخطر المحدق الذي يحوط اسرائيل نظرا لكثرة اعدائها بالمنطقة من جهة ولحماية السواحل الاسرائيلية ضد الإرهاب والتخريب ضد الحركة البحرية والحفاظ على ممرات الشحن وحقول الغاز البحرية لتكون آمنة حيث ان الضرر يسبب خسائر اقتصادية ضخمة.

وختم الضابط العسكري بالقول ان سلاح البحرية يتدرب على الاقتحامات البرية لمواجهة والتعامل مع اي مهام معقدة قد يواجهها الجيش الاسرائيلي.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: